الرئيسية / توب / بالصور..فى يوم للسعادة “ضحك ولعب وفرح ورقص “فريق ايجى يوث يعلن شعار الوحدة الوطنية ويحتفل بالأيتام السوريين والمصريين فى جامعة العلوم والتكنولوجيا

بالصور..فى يوم للسعادة “ضحك ولعب وفرح ورقص “فريق ايجى يوث يعلن شعار الوحدة الوطنية ويحتفل بالأيتام السوريين والمصريين فى جامعة العلوم والتكنولوجيا

بخفة ظلهم وقلوبهم الطيبة استطاعوا ان يخلقوا أجواء من الفرحة والبهجة على قلوب أكثر من 250 طفل يتيم ، هم شباب الخير الذين قرروا ان يخرجوا عن المألوف فى احتفالات عيد اليتيم التى تقتصر على إسعاد الاطفال من دور الرعاية من خلال الحفلات الترفيهية وتوزيع الهدايا وغيرها وقرروا ان يكون الاحتفال بالأيتام ولكن فى القرى الفقيرة التى لا يعلم عنها احد والأطفال السوريين الايتام الذين فروا من بلادهم هاربين من الحرب والدمار الذى لحق بهم
يوم للسعادة هو اسم الحفل الذى اختاره فريق ايجى يوث للاحتفال بالأطفال الأيتام بالتعاون مع شباب جامعه مصر للعلوم والتكنولوجيا وشباب رسالة ومجموعه من الشباب الذين وهبوا حياتهم للعمل الخيرى.

بدا الحفل الساعة العاشرة صباحا بجامعه مصر للعلوم والتكنولوجيا وتنوعت فقرات الحفل حيث شملت” التنورة ، رقص صعيدى، رقص نوبى، شو العرائس،الاراجوز،الساحر،التلوين، العاب ترفيهية،فقرات غنائية لمواهب الجامعة، توزيع الوجبات الغذائية والهدايا والألعاب.

 

 

 

 

وقال احمد عفيفى مؤسس فريق ايجى يوث : يعتبر اليوم من اكبر حفلات عيد اليتم الذى نظمها الفريق تحت عنوان” يوم للسعادة” وبالفعل استطاعنا ان نسعد الأطفال الأيتام فى القرى الفقيرة فى محافظة الجيزة والعياط والبدرشين والأطفال السوريين أيضا ورسمنا البهجة والفرحة على وجوههم وخففنا عنهم وجع الغربة واليتم ، حيث شارك فى اليوم عدد كبير من المنظمين من ومنهم شباب اتحاد طلاب كليات جامعة مصر وشباب جمعية رسالة
وأضاف: لم يعتمد اليوم على الفقرات التى قدمها فريق التنظيم فقط ولكن سلطنا الضوء على المواهب الشابة فى الجامعة والأطفال أيضا قدموا بعض الفقرات الغنائية والمسابقات.


وتابع:كان اهتمامنا الأكبر فى اليوم هو إسعاد الطفل بكل الطرق الممكنة فكانت الفقرات متنوعة ومختلفة وجميعها مبهجة بالإضافة الى مدينة الملاهى والألعاب وعربة الفشار وغزل البنات والرسم والتلوين على الوجه وبالفعل كل طفل عاد الى منزله سعيد باليوم وكان بالفعل يوم للسعادة.


وانهى حديثه : نستعد حاليا لشنط رمضان وتوزيعها على الأهالي فى القرى الفقيرة بالمحافظات لإسعادهم وتخفيف جزء من الأعباء التى تحاوطهم وخصوصا بعد غلاء الأسعار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *