الرئيسية / توب / تفاصيل الإصابة بداء العصر”الرقبة النصية””Text Neck”

تفاصيل الإصابة بداء العصر”الرقبة النصية””Text Neck”

تحدث الإصابة بفقرات العنق، عند الكثير من الشباب فى هذا العصر حيث تبدأ المعاناه من أعراضها ومنها الصداع، والآلام التى تتراوح بين الشديدة والخفيفة،  لكن كيف تتجنب مثل هذه الإصابة ؟ وما رأى الخبراء فى عدم التعامل معها ؟

تعد الإصابة بهذا المرض “الرقبة النصية””Text Neck”  هو داء ‫العصر الحديث، حيث يحدث آلام فى الرقبة، والظهر، بسبب الانحناء خلال الجلوس، ‫وانحناء الرأس فترات طويلة، وذلك من أجل الهواتف الذكية، ‫والشاشات اللوحية.

ويرى الخبراء ضرورة عدم ‫المبالغة فى استخدام الهواتف، والشاشات اللوحية، التى تسبب الإصابة التى قد تحدث فى فقرات العنق، والتى تؤدى إلى معاناة الشخص من الشد العضلى المؤلم، والصداع، وقد تتسبب فى تآكل فقرات العنق الذى لا يحدث فى سن الشباب.

وتساهم الرياضة فى الحد من هذا المرض، ولكن يتمثل الحل الجذرى فى تقليل  استعمال الجوال والأجهزة اللوحية.

أكد رئيس الرابطة الألمانية لأطباء المصانع والشركات، الطبيب الألمانى فولفجانج بانتر، إن كثرة استخدام الأجهزة الحديثة ‫يؤدى إلى جلوس الشخص فى وضعية غير طبيعية ساعات طويلة، مما يتسبب فى إصابة العمود الفقرى، والرقبة بالآلام.

‫وأشار بانتر إلى أن ‫الشباب أكثر عرضة للإصابة بالـ “الرقبة النصية””Text Neck” ، لمرونة العمود الفقرى لديهم، ويصيب كبار السن عند قراءة الجرائد الإلكترونية لمدة طويلة.

وهناك دراسة أجريت عام 2014 للدكتور كينيث هانزراج، أستاذ جراحة العمود الفقرى الأميركى، تناقش القوى المؤثرة على العمود الفقرى، حين النظر للهواتف، والحواسيب اللوحية، وخلال الكتابة.

‫كشفت الدراسة أن وزن رأس الرجل البالغ، من 4 ‫إلى 6 كيلوجرام، وهذا الوزن يؤثر على العمود الفقرى بقوة 13 كيلوجرام، ‫عند النظر بالرأس إلى الأمام، وبزاوية تصل إلى 15 درجة، كما كشفت أنه كلما زاد الانحناء، زاد العبء على الفقرات ‫العنقية، وأن النظر إلى شاشة الهاتف تكون بزاوية تميل بالرقبة 60 درجة بالتقريب، وتؤثر على الرقبة والظهر، بقوة ‫ 27 كيلوجرام، أى ما يعادل وزن طفل عمره 7 سنوات.

‫ويؤدى تكرار هذه الوضعية إلى ارتخاء الأكتاف إلى الأمام، وانبساط العضلات الخاصة بالرقبة، وانقباض عضلات الصدر، ويزيد الضغط على العمود الفقرات، ويتسبب فى الإصابة بالشد العضلى والآلام والصداع، إلى أن تتآكل الأقراص ‫الفقرية بغير آوان.

‫وحذر الأمين العام للجمعية الألمانية ‫لجراحة العظام والحوادث، البروفيسور بيرند كلادنى، من المبالغة في استعمال الهواتف يؤدى إلى تقوس ‫العمود الفقرى إلى الخلف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *