الرئيسية / توب / “لعشاق الحيوانات”.. أخصائى بيطرى يوصى بالنظافة والتطعيمات للحماية من العمى والأمراض الخطيرة.. وطبيب أطفال: تحسن نفسية الصغار

“لعشاق الحيوانات”.. أخصائى بيطرى يوصى بالنظافة والتطعيمات للحماية من العمى والأمراض الخطيرة.. وطبيب أطفال: تحسن نفسية الصغار

يقتنى الكثير من الناس الحيوانات الأليفة فى منزلهم، البعض منهم لا يدركون أضرارها ومخاطرها والبعض الاخر يقف حائرا أمام المخاوف الصحية والمشاكل التى تتعلق بتربية الحيوانات، ومن أكثر الحيوانات التى يتم تربيتها فى البيت هى القطط والكلاب.

ويقول الدكتور طلعت سالم، عضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل، وأستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر، بأن الحرص على النظافة والتطعيمات المحددة للكلاب والقطط من أهم طرق الوقاية من الأمراض التى تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، كما يجب الانتباه للطفل الذى يقل عمره عن 6 سنوات حتى لا يضع يده فى فمه او عيناه بعد ملامسة الحيوان والتأكد من غسل يده قبل تناول الطعام،  وعدم تقبيل الحيوان والتقرب الشديد منه.

ويكمل طلعت، الخطر الحقيقى من التربية بدون تعليمات وبدون متابعة الحيوان مع الطبيب البيطرى، كما ننصح دائما بالحرص على تهوية المنزل يوميا ودخول الشمس لخروج الفيروسات والميكروبات، ومن أكثر الحيوانات التى تجذب الأطفال هى الكلاب فيجب الحرص على اختيار نوع أليف ويكون صغير السن حتى يتربى مع الطفل ويأخذ على طبيعته فالكلاب تحسن من الحالة النفسية للأطفال، وتبعدهم عن أضرار التكنولوجيا والأجهزة الذكية التى تضرهم.

 

كما يعلق الدكتور ريمون سمير، اخصائى الطب البيطرى، تربية الحيوان لها الكثير من الفوائد على نفسية الأطفال فتقوى مهاراته العاطفية وتعلمه الرحمة والاعتماد على النفس والشعور بالمسئولية كما تحسن حالته النفسية، وتكمن الاضرار الحقيقية فى التربية العشوائية للحيوان وعدم النظافة، فيجب تخصيص اطباق واماكن لطعام القطط والكلاب، كما يجب أن تهتم الأم بصحة الاطفال عند اتخاذ قرار تربية حيوان بالمنزل والاهتمام بنظافة الحيوان وغسل يده الطفل كل فترة بالمطهرات خاصة عند تناول الطعام، مع الحرص على عدم تقديم حلوى أو مسليات امام الطفل حتى لا يتناولها ويده غير نظيفة.

ويضيف، القطط والكلاب لها الكثير من التطعيمات التى تاخذها مثل الاطفال منذ عمر 45 يوما للحماية من الاصابة بالامراض الخطيرة كوقاية له وللطفل، كما يجب استشارة الطبيب عند ظهور أعراض غير طبيعية على الطفل أو الحيوان.

ويفصل أن يخصص مكان الكلب بعيدا عن المكان العام بالمنزل لقضاء الحاجة وتناول الطعام مع الحفاظ على استخدام ادوات معينة للحيوان، فهناك الكثير من الامراض التى تنتقل من الحيوان للانسان من خلال الطعام والبراز بالاضافة إلى الأمراض الفيروسية والأمراض الجلدية.

ومن أكثر الأمراض الخطيرة التى ينقلها الكلب إلى الأنسان هو داء الكلب الذى يأتى نتيجة عض الكلب للإنسان أو لحس الكلب لجرح فى جسم الإنسان، اما امراض القطط فتنتقل من خلال الاحتكاك الزائد مثل النوم على نفس السرير وتقبيلهم وهم مصابون بامراض خطيرة، فيما عادا ذلك لا يوجد اى مخاطر من تربيتها فى المنزل على المرأة.

ويكمل، كما أن هناك ميكروب يسمى “التكسوبلازما” فهو طفيل دقيق تنقله القطة للإنسان عن طريق الأكل فى حالة عدم الاهتمام بالنظافة والتطعيمات المحددة، وبالأخص المراة الحامل، وميكروب “توكسوكارا كانيس”،الذى ياتى للكلاب أيضا نتيجة عدم التطعيمات وهو عبارة عن  ديدان طفيلية تكون فى امعاء وبراز الكلب وتنتقل عند ملامسة الانسان ولها اضرار خطيرة فمن الممكن أن تسبب فقدان العمى وفقدان البصر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *