الرئيسية / توب / كيف استقبل أهل مكة خبر الإسراء والمعراج؟ (8)

كيف استقبل أهل مكة خبر الإسراء والمعراج؟ (8)

 

تحمل أخبارا عجيبة تفتن أصحاب الإيمان الضعيف؛ فكان من الطبيعى أن تتفاوت ردود فعل أهل مكة التى يمكنك التعرف على تفاصيلها من خلال سطور الحلقة الثامنة من سلسلة كايرو دار لرحلة الإسراء والمعراج.

كيف كانت ردود أفعال أهل مكة على خبر الإسراء والمعراج؟

عندما انصرف النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة وأخبر أهل قريش الخبر، ارتد كثيراً ممن أسلموا ، وتوجه الناس إلى أبي بكر رضى الله عنه، فقالوا له هل لك يا أبي بكر في صاحبك يزعم أنه قد جاء هذه الليلة بيت المقدس وصلى فيه ورجع إلى مكة ؟ فقال أبو بكر : إنكم تكذبون عليه ! قالوا بلى ، ها هو ذاك في المسجد يحدث به الناس ، فقال أبو بكر : والله لئن كان قالها فقد صدق ، فما يعجبكم من ذلك ! فوالله إنه ليخبرني أن الخبر ليأتيه من الله من السماء إلى الأرض في ساعةٍ من ليل أو نهار فأصدقه ، فهذا أبعد مما تعجبون منه ، ثم أقبل حتى انتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا نبي الله ، أحدثت هؤلاء القوم أنك جئت بيت المقدس هذه الليلة ؟ قال نعم ، قال يا نبي الله فصفه لي ؟ فإني قد جئته – فقال رسول الله فرفع لي حتى نظرت إليه – فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصفه لأبي بكر ويقول أبو بكر : صدقت ، أشهد أنك رسول الله ، كلما وصف له منه شيئاً ، قال صدقت ، أشهد أنك رسول الله ، حتى إذا انتهى قال صلى الله عليه وسلم لأبي بكر وأنت يا أبا بكر الصديق فيومئذ سماه الصديق .

وقيل أن الله سبحانه وتعالى أنزل في أولئك الذين ارتدوا عن إسلامهم حينها قوله تعالى : (وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغياناً كبيراً).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *