الرئيسية / غير مصنف / تعاطى المخدرات اعتداء محرم على النفس

تعاطى المخدرات اعتداء محرم على النفس

فى عصر تعددت فيه الفتن والمهلكات بصور شتى لتستهدف العنصر الإنسانى؛ لتدميره فكريا ونفسيا وبدنيا، أصبحت المخدرات بأنواعها المختلفة وسيلة مهمة لإفساد البشر وخصوصا الشباب، وتفنن المتربصون فى إنتاج أنواع شتى من المخدرات، آخر صيحاتها المخدرات الديجيتال.

هنا من خلال سطور كايرو دار المقبلة تتعرف على حكم الدين الإسلامى فى تعاطى المخدرات بشتى أنواعها بما فيها المخدرات الديجيتال.

كل الشرائع تحرم الإعتداء على النفس

يقول الدكتور عبد الفتاح العوارى، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر الشريف بالقاهرة: (لم تأتى ملة أو شرع من الله على لسان رسول من رسل الله إلا وحرمت الاعتداء على النفس سواء من ذات النفس أو من خارج النفس لقوله تعالى: “ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما”، ولقوله تعالى: “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة”، وبين رسول الله صل الله عليه وسلم أن من قتل نفسه بإلقاء نفسه من مكان شاهق أو احتسى سما أو فعل شئ يهلكه يبعث كذلك يوم القيامة، وهنا يتبين لنا أن المحافظة على العقل والإدراك أمر أوجبه الله تعالى وبما أن المخدر يتلف العقل والأعصاب ويضيع الوعى فهو أمر مجرم ومحرم شرعا، ويعد فاعله معتد على نفسه التى هى ملك لله وعلى عقله الذى هو هبة من الله، ولا يجوز بأى حال من الأحوال تعاطى أو إدمان صنيع إخوان الشياطين، الذى يذهب العقل ويتسبب فى تفشى الجريمة فى المجتمع وبالتالى الإعتداء على الغير أيضا).

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *