الرئيسية / توب / تجريب حمالة للصدر تكشف عن سرطان الثدى مبكرا                                                       

تجريب حمالة للصدر تكشف عن سرطان الثدى مبكرا                                                       

 

أكد جوليان ريوس كانتو، الشاب المكسيكى الذى ابتكر حمالة للصدر، والتى تكشف الإصابة بمرض السرطان الذى يصيب الثدى، إن هذه الحمالة التى تم صنعها، مثلها مثل جهاز الإنذار المبكر التى تنذر المريض بالأعراض الخاصة بمرض سرطان الثدى، وتكشف عن وجوده وأطلق الشاب المكسيكى عليها اسم “إيفا برا”، نسبة إلى حواء.

 

وتعد فكرة الحمالة فى الكشف عن حمالة الصدر وبيان أعراض سرطان الثدى،عن طريق تأثير الورم السرطانى على حرارة الجلد بسبب تدفق الدم السريع منطقة الإصابة التى تصيب الصدر.

 

وقد شارك الشاب كانتو بمرحلة التجريب، فى صنعها اثنين من أصدقاءه، وجمع الـ3 شباب من المال ما يكفي لإقامة هذا الشروع وهو تجريب حمالة الصدر، وفازا أصدقاءه الأسبوع الجارى على جائزة الطلبة الأولى.

 

ويتطلب هذا الأمر لبس حمالة الصدر، لمدة تبدأ بـ 60 إلى 90 دقيقة كل أسبوع، ختى تتمكن من الحصول على بيانات دقيقة لدرجات الحرارة.

 

ولا زالت حمالة الصدر الجديدة فى مرحلة التصميم، ولن اعتماد الخبراء عليها قبل إجراء التجارب.

 

وأطلق الشباب على الشركة التى تم تأسيسها بالمشاركة “هيجيا تكنولوجى”، والتى أطلقت المشروع لأصحاب المال والخبرة حول العالم، لتمويل فكرة الحمالة، وأجروا مسابقة لتحقيقها ومن يستطيع يفوز بمبلغ 20 ألف دولار.

 

وتتواجد فى حمالة الصدر الجديدة عددا من الأسلاك الحساسة التى يمكن لها الاستشعار بدرجات حرارة الجسم التى تزيد فى المنطقة المصابة، وترسل البيانات إلى تطبيق، يخطر بالتطورات والتغيرات الطارئة.

 

وتشير أعراض الإصابة المبكرة بسرطان الثدى إلى وجود كتل صغيرة الحجم بالصدر أو تحت الإبط، كما يحدث تغير فى شكل الثديين، وطريقة الإحساس بهما، وتؤدى الإصابة إلى خروج مادة سائلة وآلام بالصدر.

 

 

موضوعات متعلقة

 

انتصار طبى جديد.. نجاح علاج الخلايا المتسببة فى الشيخوخة المبكرة

ابتكار علمى: أسنان ألمانية من البورسلين

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *