الرئيسية / توب / دراسة : تعرض الأطفال للرصاص يسبب تراجع معدلات الذكاء عند البلوغ

دراسة : تعرض الأطفال للرصاص يسبب تراجع معدلات الذكاء عند البلوغ

أفادت دراسة حديثة إلى أن تعرض الأطفال إلى كميات من الرصاص فى الصغر يخلق لديهم معاناه فى انخفاض معدلات الذكاء، وتقل فرصهم فى الحصول على وظائف فى الكبر.

أكدت تيرى موفيت، أستاذة الطب النفسى والعلوم العصبية بجامعة ديوك الأمريكية، والمعدة الرئيسية للدراسة، إن الغازات المحملة بالرصاص، وعبث الأطفال بالأتربة على الطرق الرئيسية يسبب زيادة خطر الإصابة بالتسمم من الرصاص، الناتج من عادم السيارات.

تتبع الباحثون 500 مواطن بنيوزيلاندا منذ الولادة، وحتى الوصول إلى سن الـ 30 و40 من العمر، قد سجلت الدراسة أن دولة نيوزيلاندا كانت تعانى من تلوث الهواء بالرصاص وتصاعد الأبخرة الناتجة عن وقود السيارات.

جمع الباحثون عدد من عينات دماء الأطفال “11 عاما” المشاركين فى الدراسة، لقياس مستوى الرصاص بها، وتم إجراء اختبار للذكاء وقوة الذاكرة وذلك بمختلف المراحل الدراسية.

وجد الباحثون زيادة مستويات الرصاص عند المشاركين بنسبة وصلت إلى 10 ميكروغرام/ديسيليتر، عند الطفل فى عمر 11 عام، وحصلوا على أقل الدرجات فى اختبار الذكاء “IQ” بـ”4.25″ نقطة، عند بلوغ 38 عام، بالمقارنة مع الذى لم يتعرض لهذه المستويات من التسمم.

وأكد الباحثين، إن كل “5 ميكروغرام/ديسيلتير” من التسمم تسبب تراجع نسب الذكاء بنسبة “1.5 نقطة”.

وتوصلت هذه الدراسة والتى نشرت نتائج فى مجلة الرابطة الأمريكية للطب “JAMA”، إلى أن زيادة مستوى التسمم عند الطفل “11 سنة” مرتبطة بتراجع الفرص فى الحصول على الوظائف القيمة بعد البلوغ، وهو ما يطرح وجود علاقة بين النجاح فى الوظيفة ونسب الذكاء، والتسمم بالرصاص فى الطفولة.

جدير بالذكر أنه تم حظر استخدام البنزين الذى يحتوى على الرصاص فى القرن الماضى، فى العديد من دول العالم، ولكن لا يزال يستخدم فى دول الشرق الأوسط.

موضوعات متعلقة

4 حيوانات قاربت العقل البشرى فى الذكاء تعرف عليها

 

كيف تنمى ذكاء طفلك فى 5 خطوات ؟

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *