الرئيسية / توب / ماريوس البولندي الذي أبهر العالم.. رسام ولد بدون ذراعين

ماريوس البولندي الذي أبهر العالم.. رسام ولد بدون ذراعين

إذا شعرت في أي لحظة من حياتك بالعجز وعدم القدرة على الإنجاز، لا تفعل سوى أن تنظر فقط إلى كدزيرسكي وشغفه للحياة، ليكون ملهمك ومرشدك لاكتشاف ورؤية القوة المخبأة بداخلك” هكذا تحدث مدرب التنمية البشرية البولندي جاكوب بزيك عن مواطنه، صاحب القدرات الفنية الخاصة ماريوس كدزيرسكي.

كدزيرسكي شاب بولندي ولد بدون ذراعين، ورغم ذلك قرر أن يختار الطريق الأصعب، ليختار بإرادته أن يتعلم الرسم ويصبح فنانا تشكيليا عالميا، في واحد من أصعب وأدق أنواع الفن التشكيلي، وهو الرسم شديد الواقعية، والذي يعد من التقنيات الحديثة في الرسم التي تصنع رسوما أقرب ما تكون للواقع، بالدرجة التي تجعلها تكاد تقترب من الصور الفوتوغرافية أحيانا.

 

ولد ماريوس كونراد كدزيرسكي في 10 نوفمبر عام 1992 مدينة سويدنيا البولندية والتي لا يزال يعيش بها حتى الآن، وبالرغم من صدمة أسرته بوليدهم، لم تتوقف محاولاتهم لتأهيله لممارسة الحياة الطبيعية، بل وإظهار المواهب الكامنة بداخله وتطويرها.

في عمر الثلاث سنوات اكتشفت أسرته موهبته الفريدة، وهي الرسم، فساعدته على تحدي قدرات جسده، وشجعته على الاستمرار، حتى سن الثانية عشر، توقف بعدها عدة سنوات، قبل أن يقوم بجراحة ناجحة لتحسين وضع جسده، ليعود مرة آخرى إلى الرسم عام 2008.

وكانت العودة قوية ومفعمة بالتحدي، بعد أن قرر أن يختار الأصعب، لتدريب نفسه على الرسم  الواقعي للبورتريهات، قبل أن يكمل موهبته بالدراسة في كلية التصميم الداخلي بأكاديمية جيهبرت للفنون والتصميم في فروكلاف ببولندا،. ومنذ ذلك الوقت يواصل فنه، ومعظمها صور. وتباع رسوماته في العديد من البلدان، من الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا العظمى إلى كوريا الجنوبية. كما ظهرت إحدى رسوماته على غلاف مؤتمر نزع السلاح في الولايات المتحدة.

رسم عشرات البورتريهات، بالفحم الأبيض والأسود،  للطبيعة الصامتة، لعشرات الوجوه، منها مشاهير العالم مثل جوني ديب ويل سميث اودري هيبورن  ونيك فوجيسيس،  تحوز اعجاب الجمهور والمتابعين والتي تتنوع ما بين الاعجاب بلوحاته الرائعة وموهبته الكبيرة والانبهار بتجربته الشخصية وهمته وقوته يمكن متابعته من خلال صفحته على الفيسبوك

من لوحات ماريوس

“رسوم ماريوس” مشروع تحفيزي بدأ في مارس عام 2015، سافر من خلاله إلى جميع أنحاء أوروبا، خلال 17 يوما من المغامرة والرسم في الشوارع وسط الجمهور عبر 12 ألف كيلومتر، فقام بالرسم في شوارع برلين وأمستردام ولندن وباريس وبرشلونة ومرسيليا والبندقية وروما وأثينا، وسجلت الرحلة وانطباعات الناس ومشاعرهم تجاه التجربة، مع حكايات ماريوس عن حياته، في فيلم وثائقي حمل نفس اسم المشروع.

من لوحات ماريوس

حصل الفنان على العديد من الجوائز العالمية تكريما لتجربته وأعماله، منها جائزة الفنان العالمي فيينا-النمسا أكتوبر 2013، وأيضًا  حصل في ديسمبر 2015 على جائزة الجمهور من مسابقة “رجل بلا حواجز” في بولندا.

 

 

موضوعات متعلقة:

بالفيديو..تعلم رسم العيون متغيرة اللون

الصور.. وداعًا “الوحمة”.. حيلة رسم الوشم لاخفائها وتزينها باللوحات الفنية

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *