الرئيسية / توب / احذر..أسباب تمنعك من الارتباط بزميلتك فى العمل

احذر..أسباب تمنعك من الارتباط بزميلتك فى العمل

انتشرت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة زواج الرجال من زميلاتهم في العمل، وهو ما يشكل العديد من التحديات التي تواجه نجاح العلاقة، فتبدأ العلاقة بالإعجاب وتتطور إلى الحب وصولًا للخطوبة والزواج، مما يتطلب من  الشريكان ضرورة إبقاء العلاقة الشخصية جانباً خلال فترة وجودهم في العمل وتجنب إقحامها بأي شكل من الأشكال داخل النطاق الوظيفي، فتظهر الحاجة إلى خلق توازن بين العلاقة ومتطلبات العمل.

وبالنظر إلى المشاكل التي قد تترتب على ارتباطك بزميلة العمل، تكتشف أنك تحتاج إلى إعادة نظر في المسألة، لتجنب الأضرار التي من الممكن أن تقع على الطرفين بسبب العلاقة، وتؤدي إلى إحراجهم أمام زملائهم ومديروهم، مما يخلق حالة من التوتر والقلق خلال فترة وجودهم داخل العمل.

ولعل من أبرز المشاكل التي تترتب على ارتباطك بزميلة العمل، غياب المساحة الشخصية التي قد تحتاجها بعيدًا عن الطرف الآخر، حيث يقضيان وقتهما سوياً في المنزل، ثم يتوجهان إلى العمل ويقضيان الدوام معًا، مما يؤدي لحالة من التوتر والملل بين الزوجين من عدم القدرة على التحرك في مساحة العمل، التي تعتبر إحدى عوامل الخروج من روتين العلاقة الزوجية.

ويعتبر فيلم «مراتي مدير عام» من أكبر الأمثلة على المشاكل التي يسببها عمل الأزواج سويًا، خاصة إذا كان أحد الطرفين يرأس الآخر، خاصة حين تكون المرأة مديراً على زوجها، مما يخلق الغيرة بينهم، فشادية التي تولت إدارة المؤسسة التي يعمل بها زوجها صلاح ذو الفقار، وقعت في إشكالية الظهور بشخصية المدير المسيطر وشخصية الزوجة المطيعة لزوجها.

ولا يخفى أن إمكانية انتقال الخلافات الشخصية بين الشريكين إلى مكان العمل، وتشتعل هنا الخلافات بينهم أمام زملائهم بما يعطل متطلبات العمل، ويؤدي لوقوعهم في مواقف محرجة، بما يستدعي ضرورة الفصل التام بين الحياة الأسرية والحياة العملية.

وبحكم علاقاتهم سواء كانت حب أو زواج فيضطر الطرفين إلى قضاء وقتهم في العمل سويًا، بشكل يشبه الانعزال عن الزملاء المحيطين، مما يشكل إزعاج لهم وخلق نوع من الجفاء في العلاقة معهم، نظرًا لأنهم يعتبرون ذلك نوع من التجاهل لهم وعدم التقدير، ويثير السخرية أيضًا.

وبعيدًا عن  غيرة العمل، تتجلى الغيرة العاطفية بشدة، والتي تجعل الطرفين منشغلين طوال الوقت بتحركات بعضهما البعض، وأي حديث قد يدور بين الزوج وزميلته أو الزوجة وزميلها، فيقضي الطرفان وقتهما داخل العمل يرصدان تحركات الطرف الآخر، ويشغلهم عن أداء العمل المطلوب منهم.

وبجانب المشاكل السابقة، فبعض المديرين لا يتقبلون فكرة ارتباط زملاء العمل، اعتقاداً منهم أن ذلك يؤثر بشكل كبير على أداء العمل بالشكل المطلوب وأن الطرفين سينشغلان بعلاقتهم عن العمل، بما يشكل ضرر كبير على سير الواجبات الوظيفية، ويؤدي إلى تتبع أحاديثهم وتحركاتهم بشكل مستمر.

موضوعات متعلقة:

كيف تنقذ زواجك من الوقوع في الفشل ؟

الوقت المناسب للزواج فى عيون قراء” كايرو دار”..ما بين السن الصغير او الكبير أراء مختلفة

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *