الرئيسية / توب / جوجل تتمكن من اكتشاف الطرق الأكثر تلوثاً

جوجل تتمكن من اكتشاف الطرق الأكثر تلوثاً

ابتكرت شركة جوجل العالمية سيارات من شأنها التعرف علي الطرق ملوثة الهواء، حيث تعمل سيارات جوجل ستريت فيو علي التقاط أكثر من صورة بزاوية 360 درجة للطرق باستخدام خرائط جوجل، والتي من خلالها تتمكن من مراقبة الشوارع الأكثر تلوثاً للهواء.

وعلى مدار العام الماضي، استخدمت جوجل سيارتين فيو ستريت لتتبع وتخزين البيانات حول مستويات تلوث الهواء في كاليفورنيا.

وبالتعاون مع صندوق الدفاع البيئي والعلماء في منطقة الخليج، ربطت جوجل السيارات بشبكة استشعار بيئية من شركة “أكليما” المتخصصة في التكنولوجيا.

ثم قادت السيارات إلى أسفل كل طريق من الشرق والغرب ووسط مدينة أوكلاند عشرات المرات، وأوضحت أن السيارات مرت في كل طريق بمعدل 30 مرة، وجمعت السيارات 2.7 مليون نقطة بيانات حول تلوث الهواء.

ولعله من غير المفاجئ أن يرى الباحثون وجود علاقة بين الطرق التي تعصف بالمرور، مثل الطريق السريع I-880، والمناطق الصناعية، مثل ميناء الشحن في المدينة، وارتفاع مستويات تلوث الهواء، وفي بعض التقاطعات، بلغ تلوث الهواء ما بين خمسة وثمانية أضعاف ما هو عليه في الأحياء المحيطة.

الهدف الأكبر هو تجريب المشروع في مدن أخرى في الولايات المتحدة وإتاحة البيانات للمشرعين المحليين والمنظمات غير الربحية.

وقال ميليسا لوندن، كبير العلماء في أكليما: “نحن بحاجة إلى قياسات أفضل وأكثر دقة، و”هذا النوع من البيانات لديه القدرة على التحول، ويمكن أن يساعدنا على فهم كيف يسهم المشهد الحضري المحلي في تغير المناخ، وكيف تعمل الأشجار والنباتات علي حمايتنا من التلوث”.

حتى السنوات الأخيرة، كان علماء التلوث بحاجة إلى استخدام نماذج الطقس، والتي غالباً ما تكون غير محددة ومكلفة، للعثور على مصدر الانبعاثات.

ولكن باستخدام سيارات جوجل ستريت فيو، يمكن للباحثين مراقبة التلوث على مستوى أكثر دقة، حيث إذا وجدت سيارة نقطة مليئة بالتلوث في شارع معين، على سبيل المثال، فإنه يمكن أيضا الكشف عما إذا كان هذا التلوث قادم من طريق سريع قريب أو مجموعة من المستودعات التي لا تصل إلى التعليمات البرمجية، كما أن  الملاحظات السلكية، للكيميائيين في جامعة كاليفورنيا بيركلي تقوم أيضا بتثبيت أجهزة الاستشعار على أسطح المدارس والمدارس التي تتبع سبعة ملوثات مختلفة في أوكلاند وسان فرانسيسكو.

ومع تزايد سرعة التحضر في المناطق، أصبح تلوث الهواء قضية صحية عمومية أكثر أهمية، وذكرت منظمة الصحة العالمية ان ما يقدر ب 8.2 مليون حالة وفاة سنويا ترتبط بتلوث الهواء، في عام 2015، كان عدد زيارات قسم الطوارئ للربو لأجزاء من أوكلاند الشرقية والغربية ضعف المعدل العام لمقاطعة ألاميدا.

موضوعات متعلقة :

 

“Google play music”.. خدمة الاستماع للموسيقى من جوجل

 

 

حسن أداء جوجل كروم فى  خطوات بسيطة (1)

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *