الرئيسية / توب / “البورفيريا” مرض حقيقي قد يحولك إلى مصاص دماء

“البورفيريا” مرض حقيقي قد يحولك إلى مصاص دماء

 

 

يظن أغلب الناس أن قصص وحكايات مصاصي الدماء هي مجرد أساطير خيالية من صناعة الخيال السينمائي، في الوقت الذي سجل العلم حالات حقيقية لأشخاص تحولوا لما يشبه الصورة السينمائية في المظهر وبعض السلوك، وتعود تلك الظاهرة إلي مرض شديد الندرة يعرف باسم ” البورفيريا” تم اكتشافه في عام 1985 والذي يكاد يكون صورة طبق الأصل من التخيل المعروف عن مصاصي الدماء.

وينتج مرض البورفيريا  بسبب اضطراب في الدم يسبب تشوهات في الهيموجلوبين تؤدي الى نقص البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء وخلل في عمل الانزيمات الخاصة بتحويل مادة الهيموجلوبين إلى مادة البورفيرين في الدم، وهي المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى مختلف أعضاء الجسم، وهو ما يجعل جسد المريض متعطشا للدماء من خلال مصادر خارجية، سواء الشرب أو المص، للتخفيف من الأعراض، وهو ما يتشابه مع الصورة المعروفة عن مصاصي الدماء.

وبسبب نقص الهيموجلوبين يظهر جلد المريض شاحب جدًا وباهت البشرة، و قد يكثر في حالات معينة شعر الحاجبين عند المصاب و يكثر الشعر في انحاء جسده و تستطيل الاظافر لدى المريض كما تسبب البروفيريا احمرار العينين، وبسبب تراكم البورفيرينات حساسية المريض تجاه الضوء حيث يؤدي التعرض للضوء المرئي إلى حكة ومظاهر احتراق للجلد.

كما يسبب المرض بروز الأسنان وتحولها إلى اللون البني المحمر كما يجعلها تشع في الظلام بسبب تراكم بعض أنواع البروفينات، بينما يجب على مرضى البورفيريا أن يحافظوا على أنواع معينة من الغذاء والابتعاد بشكل كامل عن عنصر الكبريت الموجود في الثوم. كما أن الأعراض تشمل أيضا حدوث تقلص في عضلات الفم والشفاه، مما يؤدي إلى ظهور الأنياب بشكل أكبر من الطبيعي.

أشهر المصابين بمرض البروفيريا كما سجل التاريخ، الملك جورج الثالث ملك بريطانيا العظمى والذى حكم من 1760 إلى 1820، وأيضا مارى ستيوارت ملكة اسكتلندا من 1542 الى  1567وهى الجدة الكبرى للملك جورج، ومن المعروف أن المرض يعتبر من الأمراض الوراثية النادرة.

موضوعات متعلقة:

عدد بحيرات كندا أكبر من كل بحيرات العالم و 453 كيلو جرام من كريات الدم الحمراء حصيلة انتاج

مرض نادر يلون البول بالأسود ويجعل الجسم يهاجم العضلات

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *