الرئيسية / توب / الإنسان يشم رائحة المرض عند الآخرين

الإنسان يشم رائحة المرض عند الآخرين

كشفت دراسة حديثة أن البشر يملكون القدرة على اكتشاف المرضى وتحديدهم عن طريق الشم، والرؤية، بشكل أقوى مما كان يعتقد.

قام باحثو الدراسة بحقن أحد أنواع البكتريا الضارة عند أحد الأشخاص المتطوعين، وذلك بهدف إثارة العدوى، وظهور أعراض تقليدية مرضية على الشخص، مثل الحمى والألم والإرهاق، ثم قام الباحثون بتصوير المتطوعين من المرضى، وعمل مقاطع فيديو مرئية لهم ، وتم أخذ عينات من الرائحة التى تميز أجسادهم، وتم تصوير وأخذ عينات من رائحة مجموعة أخرى من المتطوعين الأصحاء.

عرض الباحثون الصور مع عينات الرائحة على متطوعى المجموعة الثالثة من الذين تم تصويرهم بالرنين المغناطيسى للمخ، وذلك فى تزامن خلال مشاهدة الصور، واستنشاق روائح المرضى والأصحاء، وطلب الباحثون من المتطوعين تحديد الأشخاص المرضى، والأشخاص الجذابين من الناحية الاجتماعية.

يقول مات أولسون معد الدراسة، وأستاذ بقسم “العلوم العصبية” بمعهد “كارولينسكا” بالسويد أن نتائج الدراسة تكشف وجود فوارق واضحة فى كيفية ميل الناس بإقامة علاقاتهم مع الآخرين بناء على صحتهم أو مرضهم.

وأشار أولسون إلى براعة الدماغ البشرية فى فهم الإشارات الضعيفة، من بين عدة حواس، خاصة التى تتعلق بالحالة الصحية للشخص موضوع المشاهدة.

إن الوصول إلى هذه النتائج بحسب رأى الباحثين توفر دليل حيوى على أن الفطرة فى الإنسان تجعله يميل نحو تجنب العدوى، حفاظا على وجوده.

يؤكد أولسون ” أن الحدس العام ينبئنا بضرورة تجنب أشخاص بعينها أو الاقتراب منها، وتميل فطرة الطفل إلى الابتعاد عن شخص يسيل أنفه، ولا يوافق على اعطائه قبلة، ولا يمانع فى القيام بذلك لو كان الشخص سليم ومعروف له.

ختم أولسون أن الدراسة، التى نشرت نتائجها فى مجلة “محاضر الأكاديمية الوطنية للعلوم” “Proceedings of the National Academy of Sciences”، تشير إلى أن الدماغ تتمتع بحساسية تجاه إشارات التحذير تجاه الآخرين، أكثر مما كنا نعتقد فى السابق.

موضوعات متعلقة

 

هل تعرف علاقة الروائح بذاكرة الإنسان؟

 

فقد حاسة الشم قد ينذر بقرب الأجل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *