الرئيسية / توب / ندى.. طالبة الثانوى اخترعت مشروع يعالج جميع أنواع السرطان بتكلفة جنيه ومن غير كيماوى

ندى.. طالبة الثانوى اخترعت مشروع يعالج جميع أنواع السرطان بتكلفة جنيه ومن غير كيماوى

“نفسى كل الناس تتعالج من السرطان من غير كيماوى”.. هكذا بدأت ندى محمد حامد أحمد سالم، الطالبة بالصف الثانى الثانوى بمدرسة صفية زغلول الثانوية بنات حديثها لـ “كايرو دار”،  فقبل أن تتجاوز عامها السابع عشر، نجحت في ابتكار مشروع يعالج جميع أنواع السرطان.

تقول ندى محمد، المشروع الطبى يعالج جميع أنواع السرطان فيما عدا سرطان الدم لأنه يعمل على السرطان الصلب فقط وليس السائل، فالسرطان أنواع كثيرة وخطيرة حيث يصل إلى أكثر من 100 مرض مختلف ومنفصل، ويسمى على حسب نوع الخلايا أو حسب العضو الذى نشأ فيه السرطان مثل سرطان الرئة والثدى والبروستاتا والجهاز الهضمى والقولون والكبد، ويستطيع مرض السرطان أن يؤثّر على أنسجة الجسم أيّاً كانت، وقد يَختلف شكله حسب المنطقة المصابة، وهناك أنواع يصعب ى صعوبة اكتشافها إلا في مراحل متأخرة من انتشاره.

وتوضح ندى، العلاج عبارة عن حقن المريض بمادة أنابيب الكربون النانوية وهى مادة على شكل أنبوب مصنوعة من الكربون وذات قطر صغير جداً يقاس بالنانومتر، وتكون ذائبة فى الماء، وتستطيع هذه المادة أن تتجه بمفردها إلى السرطان وعندما تلتصق فيه نقوم بتسليط ضوء الليزر عليها ونقوم بتسخينها جيدا حتى تحترق، وبعدها أنابيب الكربون ، حيث يقوم الكبد بكسرها كمادة عضوية تخرج من الجسم كفضلات عادية.

وتضيف ندى، “جاءتنى الفكرة من خلال منهج الكيمياء الذى قمنا بدراسته فى الصف الأول الثانوى، فكنا ندرس مادة أنابيب الكربون وخصائصها الجميلة جدا التى تجعلها تدخل فى أكثر المجالات خاصة أنها مادة عضوية وحساسة للبروتين الذى يفرزه السرطان وتلتصق فيه.”

 

وتتابع قائلة: ” تكلفتها رخيصة جدا، فقد تكلف علاج المريض الواحد أقل من “جنيه” لان الجرام منها يصل إلى750  جنيه، ويستخدم على أكثر من 1000 شخص، غير تكلفة نانو الدهب.”

اشتركت فى مسابقة إنتل آيسيف “Intel ISEF” وهى مسابقة دولية للعلوم والهندسة تقام كل عام، وتهتم بالكثير من مجالات البحوث العلمية في 17 مجالا, الهندسة والحاسب وعلم الاجتماع والطب وغيرها، وتم تصعيده إلى المركز الرابع على مستوى الإدارة وتأهلت على  المحافظة ولكنى لم أصعد للأسف بسبب عدم تحضير بعض الاشياء الناقصة بالمشروع ، وكنت لأول سنة أقوم بالإشتراك فى المسابقة.

وتكمل ندى، يشرف على مشروعى أطباء من مستشفى 57357 ومعهد الأورام ومعهد البحوث وبتواصل مع الدكتور مصطفى السيد رئيس مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وسوف أقوم فى الفترة القادمة بتجارب عملية فى معهد الاورام حتى نجرب المادة على كل أنواع السرطان ويتم تسجيل الأفضل فى النتيجة على حسب نوع السرطان.

وعن أحلامها تقول ندى “نفسى أطلع مهندسة فضاء” رغم أنها بعيدة عن مشاريعى ، وأكون طالبة فى جامعة زويل حتى أكمل باقى أبحاثى ومشاريعى الطبية.

موضوعات متعلقة

 

 

قصة الأزهر الشريف : الإصلاحيون و الثوار-الجزء الثالث

 

شيخ الأزهر يتصل بالطالب الأول على القسم الأدبى بالثانوية الازهرية

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *