الرئيسية / توب / السيلفي أمام المرآة موضة قديمة بدأت عام 1800

السيلفي أمام المرآة موضة قديمة بدأت عام 1800

مع انتشار الهواتف الذكية وكاميرات الموبايل المتطورة، أصبح التصوير من أكثر الهوايات انتشارا، وخاصة صور السيلقي، والتي يعد من أشهرها صور السيلفي أمام المرآة، والتي لا تطلب سوى مرآة وكاميرا  موبايل بسيطة لتعطيك صورة مميزة ذات جودة عالية، وهو ما يجعل البعض يتصور أنها موضة جديدة ربما ظهرت منذ أعوام فقط، دون تخيل أن هناك من سبقونا إلى تلك الفكرة منذ أكثر من 200 عاما.

 

أول صورة مؤخرة للسيلفي كانت ناصر الدين شاه “ملك إيران” في كاليفورنيا عام 1800 وكانت صورة بالأبيض والأسود ظهر بها مع عدد كبير من جواريه ممن ارتدوا الخمار، وهم ينظرون إلى أنفسهم في مرآة تعلو أريكة و تتوسطهم الكاميرا والتي التقطت الصورة.

تلت تلك الصورة صورتين في نفس القرن  حوالي عام 1800 الأولى لامرأة تلتقط صورة أمام مرآتها بكاميرا كوديت،  والثانية للرسام البلجيكي “هنري إيفانبول” يلتقط صورة لنفسه عام 1898، وظهرت الكثير من الصور النادرة والتاريخية التي تحمل تواريخ عام 1900.

منها صورة تظهر بها سيدة غير معروفة وهى تحمل كاميرا كوداك براوني بوكس وتلتقط لنفسها سيلفي في عام 1900 تقريبًا.، وأخرى  تظهر الأميرة الروسية الدوقة انستاسيا  نيكولافنا لتكون أول مراهقة تلتقط سيلفي وترسله لأصدقائها، ارفقت مع الصورة خطاب قالت فيه أنها تقف أمام المرآة والتقطت صورة لنفسها ويدها كانت ترتعش من ثقل الكاميرا. كاميرا كوداك براوني بوكس هى كاميرا ليست باهظة نسبيًا وبدأ إنتاجها في فبراير عام 1900.

كما ظهرت العديد من الصور السيلفي في الفترة ما بين 1900 إلى 1920، لعل من أشهرها وأكثرها جودة هي صورة المصور اللوكسمبورجي الأمريكي إدوارد جان ستيخن التي التقطها لنفسه 1917، كما أظهرت الصور القديمة جندي يدعى توماس تشارلز ريتشموند بيكر يلتقط سيلفي عام     1917وسيدة تدعى إلسي بنج تلتقط صورة سيلفي لها عام 1913.

 

موضوعات متعلقة:

تعرف على اصحاب أول “سيلفى وتغريدة وتدوينه” بالسوشيال ميديا

بدلا من إنقاذه.. شرطى يلتقط سيلفى مع رجل قبل انتحاره بلحظات

 

 

 

.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *