الرئيسية / توب / هل استعمال الماء والصابون كافى لقتل الجراثيم ؟

هل استعمال الماء والصابون كافى لقتل الجراثيم ؟

 

يعتقد كثير من الأشخاص إن استخدام الماء الساخن مع الصابون المضاد للبكتريا هو الذى يقتل البكتريا والجراثيم، وبغير ذلك يكون معرض للعدوى بأحد الأمراض المعدية خاصة وقت انتشار الأمراض، مما يجعله يشعر بالقلق إذا لم يتبع تطهير يديه يمضادات الجراثيم.

هل قتل الجراثيم يكون بالماء البارد أم الساخن؟

أكدت احدى الدراسات الأميركية الحديثة أن الماء البارد يماثل الساخن تماما فى فاعلية عند قتل الجراثيم، وذلك فى حالة استخدامه هو والصابون لغسل اليدين.

نشرت نتائج الدراسة فى الدورية العلمية “Food Protection” لعدد من الباحثون بجامعة “روتجرز” بولاية نيوجرسى الأميركية.

وأشار الباحثون إلى أن اللوائح الحكومية الأميركية تؤكد على أهمية استعمال الماء الساخن لصحة مواطنيها، وكانت الدراسة تهدف إلى التأكد من صدق هذه التوصيات العلمية.

وفى إشارت لهيئة الغذاء والدواء الأميركية “FDA” أكدت أن الماء الدافئ فعال  أكثر من الماء البارد فى التخلص من الجراثيم خلال غسل اليدين.

وأوصت الهيئة بضرورة ألا تقل درجات حرارة الماء بالمطاعم والكافيتريات العامة ومؤسسات الخدمات الخاصة بالتغذية عن 40 درجة مئوية، إلا  بمقدار درجتين سواء بالزيادة أو النقصان، حيث يجعل الماء الساخن الرغوة بالصابون أكثر من الماء البارد، فيساعد على إزالة الجراثيم.

هل قتل الجراثيم يكون بالصابون العادى أم بالمضاد للبكتريا ؟

أجرى الباحثون الدراسة الجديدة بهدف اكتشاف تأثير الماء البارد والساخن والفرق بينهما على قتل الجراثيم، وبالصابون العادى أو المضاد للبكتيريا.

وراقب الباحثون 20 متطوع فى الدراسة، 10 من الرجال و10 من النساء، مدة 6 أشهر، وغسل هؤلاء أيديهم بالماء والصابون، وكان المشاركين يستخدمون فى كل مرة الماء فى درجات حرارة مختلفة، تراوحت بين 16 و 26 و 38 درجة مئوية.

تبين للباحثون أن درجات حرارة الماء ليس لها تأثير على الحد من البكتيريا، سواء فى درجة 38 مئوية، أو 26 أو 16 مئوية، ولم يتم رصد للباحثون أى فرق يذكر فى الحد من البكتيريا.

كما كشف الباحثون أن استخدام الصابون المضاد للميكروبات يماثل استخدام الصابون العادى فى قتل البكتيريا والجراثيم، كما وجد الباحثون أن غسل اليدين  10 ثوانى بالماء والصابون كافية لإزالة الجراثيم وقتلها.

وأكد الدكتور دونالد ششافنر، قائد الفريق البحثى من خلال نتائج الدراسة أن التعرض لدرجات حرارة المياه غير ضرورى للتخلص من الجراثيم.

وقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن الممارسات الجيدة لمحاولة الوقاية من العدوى ومكافحتها، بغسل اليدين، يتسبب فى انقاذ حياة 8 مليون شخص كل عام فى العالم.

موضوعات متعلقة

اليوم .. احتفال عالمى بيوم غسل الأيدى

بعد انتشار عدوى الفيروس الغامض ..4 طرق هامة للوقاية

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *