الرئيسية / توب / تعرف على الادرينالين والنورادينالين هرمونات الإنفعال والغضب

تعرف على الادرينالين والنورادينالين هرمونات الإنفعال والغضب

عندما نغضب، نتوتر، ننفعل، أو نخاف، أو نشعر بأحاسيس غامرة، لا نفهم كيف تعمل أجسادنا، أو ما هي الهرمونات المتحكمة في ردود أفعالنا، ومشاعرنا، إلا أن هناك موضعا ربما يشبه الزر الصغير، هو المفتاح والسر، وهو غدة الأدرينال (فوق الكلية)، والتيتفرز العديد من الهرمونات التي تؤثر في عمليات التمثيل في الجسم، ومن أهمها وأشهرها هرمونا الأدرينالين والنورادينالين.

يبلغ طول غدة الأدرينال بوصتان، وعرضها بوصة، ووزنها حوالي أوقية، وتتكون من قسمين وهما القشرة واللب، ويفرز كل قسم الهرمونات الخاصة به، وبينما تفرز القشرة العديد من الهرمونات التي تؤثر في عمليات التمثيل في الجسم، يفرز لب الأدرينال، هرمونين رئيسين هما: الأدرينالين Adrenalin والنورادينالين Noraderanalin. وإفرازهما يؤثر على ضربات القلب، فيؤدي إلى اضطرابها وتسارعها وتقضل عضلة القلب ويزداد استهلاكها للأوكسجين.

لذلك عندما نتحدث عن الأمراض المصاحبة للغضب والانفعال الشديد، فنحن نتحدث عن تأثير الهرمونين على أجهزة الجسم،  حيث تتسبب الظروف النفسية في رفع مستوى هذين الهرمونين في الدم، وهو ما يزيد ضربات القلب، ويؤدي بالتبعية إلى ارتفاع ضغط الدم، كما أن الأدرينالين يزيد من سكر الدم، لذلك يحذر الأطباء مرضى السكر والضغط والقلب من العصبية والإنفعال.

أما الفرق بين الهرمونين،  فالأول، أدرينالين أو بالإنجليزية: Adrenaline، ويسمى أيضاً إپينفرين Epinephrine، هو هرمون تفرزه الغدة الكظرية، و ينتج في الخلايا أليفة الكروم في لب الغدة، ويعمل ذلك الهرمون على تحضير الجسم للمجهود أو التوتر في الحالات المختلفة مثل الخوف أو الإثارة، وهو يعرف بتأثيره المعاكس للإنسولين، عند انخفاض مستوى السكر في الدم.

أما النورايبنفرين فهو الهرمون الذي يؤدى افرزه إلى استثارة الخلايا العصبية وخاصة المرتبطة بعمل العضلات الرخوة كما يؤدى إفرازه إلى انقباض الاوعية الدموية.

 

موضوعات متعلقة:

3 خطوات بسيطة لتفادى ضغوط الحياة اليومية

تعرف على التفسير العلمى “للخضة”

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *