الرئيسية / توب / معاناة الرجال عند الذهاب مع زوجاتهم للتسوق

معاناة الرجال عند الذهاب مع زوجاتهم للتسوق

 

نسبة كبيرة من الرجال تتفق على أن الذهاب للتسوق مع زوجاتهم أو النساء عموماً أمراً مزعجاً وخاصة أنهم لم يعتادوا على دخول الكثير من المحلات، فالرجل يمكنه الحصول على احتياجاته من ملابس وغيرها عند دخول أول محل على عكس النساء فهى لا تشترى إلا بعد دخول العديد من المحلات وربما كل المحلات .

   

وبالرغم من أن المرأة تجد متعتها فى الذهاب إلى  التسوق وخاصة بصحبة زوجها إلا أن الرجل يعتبرها تجربة مملة للغاية وتبدأ معاناة الرجل منذ اللحظات الأولى عندما تطلب منه زوجته الذهاب معها لعمل شوبينج أو بمعنى أخر تفرض عليه الذهاب معها وهو ما يجعله يفكر كثيراً ويتخيل كيف سيمر عليه هذا اليوم وخاصة إذا كان لديهم أطفال ويضطرون لاصطحابهم، وهذه معاناة أخرى فيأتى فى ذهن الرجل أنه سيقضى يوماً متعباً ومملاً .

وتبدأ العديد من التساؤلات تدور فى ذهن الرجل إلى أين سنذهب للتسوق ؟ وهل الطريق سيكون مزدحماً ؟ وهل سنقف طابور على المحلات ؟ وكيف أتخلص من طلبات أطفالى الكثيرة ؟ وخاصة فى فترة الأعياد والتخفيضات وهى الفترات التى تحب المرأة التسوق فيها وفى هذا اليوم يحاول الرجل أن يلغى كل التزاماته ومواعيده لأنه لا يعلم الموعد الذى سيعود فيه إلى المنزل، فيتوقع أنه لا يعود إلا مع غلق أخر محل فى المول لذلك يحرص على ارتداء ملابس عملية وكوتشى رياضى ليساعده على المشى لفترات طويلة دون الشعور بالتعب .

فقد أثبتت دراسات بريطانية بأن الرجال يملون من التسوق بعد 26 دقيقة بينما لا يبدأ هذا الشعور عند المرأة إلا بعد ساعتين من التسوق لكن هذا الشعور ينتابها فقط إن لم تجد ما يعجبها.

لأن معظم الرجال على مستوى العالم يشعرون بهذا الملل عند الذهاب للتسوق مع زوجاتهم فقام أحد أصحاب محلات الملابس الإنجليزية بتوفير أجهزة ألعاب فى متجره ليستطيع بها الرجال التخلص من الملل فى انتظار زوجاتهم.

وفى النهاية ينصح باحثون بريطانيون المرأة إذا كنتِ تبحثين عن إرضاء زوجك أو الفوز بحبه وقلبه فلا تصطحبيه فى جولات التسوق معك ِ .

 

الموضوعات االمتعلقة :

للرجال.. خطوات تخليك هادي وتبعدك عن العصبية

للرجال.. كيف تتصرف في المناسبات والحفلات؟

قصة التسوق

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *