الرئيسية / توب / الذكاء الاصطناعى يقود العالم بعد قرن من الزمان
الذكاء الصناعى

الذكاء الاصطناعى يقود العالم بعد قرن من الزمان

توصلت إحدى الدراسات إلى  أن الذكاء الاصطناعى يثبت قدراته سريعا، وبشكل متزايد، وذلك فى العديد من المجالات، والتى يشهد التاريخ سيطرة الإنسان عليها…

توقع الباحثون فى دراسة حديثة بجامعتى “أوكسفورد البريطانية” و”ييل الأمريكية” باحتمالات تفوق الذكاء الاصطناعى على الذكاء البشرى ارتفعت بنسبة 50%، وأنه قد يتفوق على الذكاء البشرى، فى كافة المجالات، وذلك خلال 45 عام، ومن المرجح أنه قادر على تولى جميع الوظائف البشرية خلال 120 عام، ومن غير المستبعد وبنتائج الدراسة أن يتم ذلك قبل الوصول إلى هذا التاريخ.

وبحسب الدراسة ستتفوق الآلات على البشر، فى ترجمة اللغات، عند الوصول إلى عام 2024، كما أن كتابة المقالات المدرسية سيتم الاستغناء عنها على أعتاب عام 2026، وتجارة التجزئة عام 2031، وقيادة الشاحنات فى عام 2027، وفى إجراء العمليات الجراحية على أعتاب عام 2053″.

وشدد الباحثون فى الدراسة على أن الذكاء الاصطناعى قادر على تحسين قدراته سريعا، وبالتجارب، من خلال المجالات التى يسيطر عليها الإنسان، مثال ذلك، برنامج “ألفا جو”، المملوك لشركة جوجل، والذى تفوق على أكبر لاعب فى اللعبة الصينية القديمة “جو”، وتتوقع الدراسة إحلال تكنولوجيا القيادة الذاتية، محل سائقى الأجرة الذين يزيد عددهم عن الملايين.

كما يتوقع عدد كبير من الخبراء أنه بعد مضى قرن من الزمان يستطيع الذكاء الاصطناعى فعل كل شىء يقوم به الإنسان.

وترى الباحثة كاتيا جريس، رئيسة فريق البحث بمعهد مستقبل البشرية، بجامعة أوكسفورد، أن العمل الحالى هو مقارنة قوة الحواسيب الفائقة، بقوة الدماغ البشرى، للمساهمة فى التعرف على الأجهزة الكافية، لتشغيل الدماغ المعقد.

وتوصلت الرسالة إلى أن مستوى الذكاء الاصطناعى على مستوى البشرى، ولكن له آثارا بعيدة المدى، ومن المتوقع ارتفاع معدل البطالة وتنامى الفقر، وإحلال الذكاء الاصطناعى محل العاملين فى جميع المجالات، وذلك على المدى البعيد”، فى القرن المقبل.

الدماغ البشرى أكثر قوة

ذكاء-صناعي
ذكاء صناعي

البدائل المتاحة

ومن المتوقع أن تساهم تقنيات الذكاء الاصطناعى وتقدمها المتسارع فى إحداث تحولات كبيرة فى أنماط الحياة الحديثة، من خلال إعادة تشكيل العلوم، ووسائل والصحة، والنقل، وسوق المال، وإعدادات الجيوش.

تداعيات خطيرة

يقول المرعشى أستاذ الذكاء الاصطناعى، إن من المتوقع أن يحدث فروقات هائلة في مستويات الدخل بين الأسر، وقد يتبعها اهتزازات أمنية وسياسية واقتصادية.

ويساهم هذا التطور فى تخفيض تكاليف المنتجات، بعد خفض التكاليف الخاصة بالموارد البشرية، ويؤدى إلى انهيار قطاعات وشركات كبيرة.

موضوعات متعلقة

5 وظائف يعمل بها الروبوت بدلا من الإنسان

روبوتات متخصصة فى تحرير الأخبار بدلا من الصحفيين

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *