الرئيسية / درس خصوصى / كيف تصبح أب ناجح ؟
كيف تصبح أب ناجح
كيف تصبح أب ناجح

كيف تصبح أب ناجح ؟

تنهض الأمم بنهضة المجتمع والمجتمع ينهض من الأسرة فيجب أن تكون الأسرة صالحة حتى تنهض البلاد وأن يكون الأب صالحاً حتى تكون الأسرة نافعة للمجتمع، فهناك خطوات عديدة يجب أن تتوافر في الأب حتى يصبح أباً ناجحاً سوف نقدمها لكم في السطور التالية حتى يستطيع الأب أن يخرج لنا أسرة لديها أخلاق.

خطوات لتصبح أباً ناجحاً

كيف تكون اب ناجحا
كيف تكون اب ناجحا

-أن يسير الحياة الزوجية في إطارها الطبيعي

يجب أن تسير الحياة الزوجية داخل المنزل وأمام الأبناء بشكلها الطبيعي والمعقول، لأن ذلك يولد فيهم الاستقرار ويشعرهم بالأمان، فالأسرة المستقرة داخلياً تجنب الأبناء الضغوط النفسية والشعور بالغربة داخل المنزل والأسرة التي تعاني من اضطرابات مثل عدم استقرار ووجود الخلافات والمشاكل بين الزوجين يؤدي ذلك إلى تعرض الأبناء إلى كثيرا من المشكلات النفسية التي تؤثر عليهم في حياتهم الطبيعية ويمكن أن تصل بهم إلى الضياع، ويجب على الأب أن يتجنب عدم التحدث بألفاظ لا تليق به كأب والحفاظ على هيبته داخل الأسرة لأن ذلك يؤدي إلى عدم احترام الأبناء لوالدهم وعدم السيطرة عليهم مرة أخرى، لذا يجب على الأب عدم التلفظ بالألفاظ الخارجة لان هذا يجعل الأبناء يقلدونه.

-الشعور بالطمأنينة

فيجب على الأب أن يشعر أولاده بالطمأنينة داخل المنزل حتى لا يهربون من المنزل إلي الشارع ولا يستطيع السيطرة عليهم بعد ذلك هو بئر الأمان لأنه طيب القلب، وهو من يحميك من المخاطر.

-القدوة الحسنة

يجب أن يكون الأب هو القدوة الحسنة داخل الأسرة لان الأسرة هي البيئة الأولى التي يتعلم منها الطفل وأن الأب هو الذي يتعلم منه أبنائه كل شئ فيجب أن تكون على قدر المسؤولية تصرفاته وأن يراعى أقواله وأفعاله.

-أن لا يعتمد الأب على أسلوب التهديد

فيجب أن يتعامل الأب مع أبنائه بحنكة وأن لا يكون دائماً شدة وضيق يجب أن يكون هناك في المعاملة لين ورحمة حتى لا يلتصق فى ذاكرة الطفل منظر الأب المهدد له، فالتهديد والوعيد هو واحد من أخطر الطرق التي تهدد العلاقة بين الوالدين وأبنائهم.

-التفرقة بين القوة والسلطة

يجب على الاب أن يفرق بين القوة والسلطة الأبوية هناك فرق بين القوة والسلطة الابوية، لان السلطة الابوية تعتمد على احترام الابناء من ابائهم اما القوة فهي تعتمد على خوف الابناء من ابائهم حيث ان هناك اباء يفرضون على ابنائهم كثيرا من الاشياء بطريقة تميل الى القسوة والعنف ولكن هذه الطريقة طريقة خاطئة لأنها تربي في نفوسهم الخوف والكراهية والضغوط النفسية والعنف في التعامل مع الآخرين. هو من لا يعتمد على أسلوب التهديد المستمر حتى لا يلتصق فى ذاكرة الطفل منظر الأب المهدد له، فالتهديد هو واحد من أربع زوايا مربع الخطر فى العلاقة بين الوالدين وأبنائهم.

-الاقتراب من أبنائه

يجب على الأب أن يحتضن أبنائه ويستمع لهم في كل صغيرة وكبيرة وكل مشكلة تقابلهم بكل صراحة حيث أن قرب الأب من أبنائه يساعده على فهمهم بسهولة حيث انه يشاركهم في الأنشطة المختلفة ويتعرف على ميولهم واتجاهاتهم وبهذه الطريقة يستطيع الأب توظيف قدرات أبنائه في المواقف المناسبة ويساعد على تنمية هذه القدرات لدى الأطفال .

-تطبيع الأولاد بطباع الأب

ان كثيرا من الآباء يعملوا على تطبيع أولادهم بنفس طباعهم ويجعلوهم صورة مصغرة منهم ولكن هذا يجعل الطفل بدون شخصية ويجعله لا يستطيع الاعتماد على نفسه ويقتل ما لدية من طموح وقدرات لذلك يجب علي الأب ان يستمع الى أبنائه ويتعرف على ما لدية من طموح ومهارات وقدرات ويحاول ان ينميها لهم.

موضوعات متعلقة:

كيف تصبح كاتباً ناجحاً – Cairodar

كيف يتعامل الآباء مع الطفل العنيد ؟ – Cairodar


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *