الرئيسية / توب / دراسة  قلة النوم يؤدي إلى تعرض دماغ الإنسان للتآكل
النوم
النوم

دراسة  قلة النوم يؤدي إلى تعرض دماغ الإنسان للتآكل

حذرت دراسة حديثة من عدم الحصول على قسط وافي من النوم ليلا، حيث تتعرض الدماغ البشرى إلى التآكل فى حالة قلة النوم، وفى الوقت نفسه أشارت الدراسة إلى أن الأمر لا يتسبب فى وجود أضرار صحية تسبب القلق بالضرورة.

رصد نشاطً غير معتاد للخلايا النجمية

قلة النوم
قلة النوم

نشرت نتائج الدراسة بدورية “جورنال أوف نيوروساينس” “Journal of Neuroscience”، اشترك فى الدراسة عددا من الباحثين فى علم الأعصاب بجامعتى “بوليتيكنيك” و”بادوفا” الإيطاليتين، وجامعة “ويسكونسن الأمريكية”.

تابع الباحثون عينات الفئران، استند الباحثون إلى فترات النوم لديهم، حيث تم رصد نشاطً غير معتاد لخلايا تسمى “النجمية” موجودة فى دماغ الفئران، التى تم حرمانها من النوم، على عكس الفئران التي أخذت قسط كافى من النوم بين 7 إلى 8 ساعات ليلا.

وأكد رئيس فريق البحث “ميشال بيلسى” الأستاذ بعلم وظائف الأعضاء، وعلم الأعصاب، بجامعة “بوليتيكنيك” الإيطالية، “إن مهمة الخلايا النجمية هى تنظيف الدماغ خلال عملية النوم، وذلك بإزالة نواتج التآكل العصبى التى حدثت أثناء اليوم.

الخلايا النجمية تأكل نقاط الاشتباك العصبى

وتقوم الخلايا النجمية بأكل نقاط الاشتباك العصبى، عند نقص معدلات النوم، وهذا يعني أن الدماغ يبدأ فى إيذاء نفسه بدل من تنظيفها.

وأكد أستاذ الطب النفسى وائل أبو هندي بطب الزقازيق أن الخلايا النجمية ضمن 4 أنواع من “الخلايا الدبقية” الموجودة بالجهاز العصبى المركزى، وهى: الخلايا النجمية، خلايا البطانة العصبية، والخلايا قليلة التغصن، والخلايا الدبقية الصغيرة.

وأشار أبو هندي إلى أن الخلايا “النجمية” خلايا صغيرة نجمية الشكل، تنتشر فى نسيج الجهاز العصبى المركزى، وتحافظ على سلامة “الحائل الدموي الدماغي”، الذي يمنع وصول المواد الكيميائية التى تضر الدماغ، كما يمنع البكتيريا من الوصول إلى مركز التحكم فى الجسد.

كما أشار إلى أن هذا النوع من الخلايا قادر على امتصاص، وتخزين، وإفراز بعض الناقلات العصبية،  حيث تستطيع توصيل الكيمياء العصبية فى الجهاز العصبى المركزى.

قلة النوم يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر

ولا يعد أكل نقاط الاشتباك العصبى ضار بالضرورة، فقد يكون تنظيف للدماغ، وهو أشبه ما يكون التخلص من الأثاث القديمة بالمنزل، ولكن قلة النوم تؤدى إلى تحفيز هذه “الخلايا الدبقية” والتى تنشط دماغ المصابين بمرض ألزهايمر.

كما أِشار بيلسى رئيس فريق البحث إلى وجود أدلة تؤكد انخفاض الخلايا الدبقية فى النشاط يسبب وجود اضطراب فى الدماغ، كما يساهم فى تراكم الأحماض ومنها “حمض الأميلويد بيتا” التي تسد فراغ ما بين خلايا الدماغ.

ويعد تراكم هذه الأحماض “الأميلويد” بكميات كبيرة في المخ هو الركيزة الأساسية للإصابة بالزهايمر، لأنها تتسبب فى تدمير الخلايا العصبية تدريجيا وتقطع اتصالها بنظيراتها المجاورة.

موضوعات متعلقة

أهمية النوم لجسم الإنسان

دراسة أمريكية.. بسبب الاحتباس الحرارى فترات النوم تقل 30 دقيقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *