الرئيسية / توب / جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الطيب صالح عبقرى الرواية العربية
يحتفل محرك البحث جوجل بذكرى ميلاد الأديب الطيب صالح

جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الطيب صالح عبقرى الرواية العربية

يحتفل محرك البحث جوجل ، اليوم الأربعاء، بالذكرى الـ88 على ميلاد الأديب السودانى الراحل الطيب صالح، أحد أهم الروائيين  فى مجال الأدب والملقب بـ عبقرى الرواية العربية، وزين جوجل صفحتة الرئيسية برسم صورة تعبيرية له تخليدا لذكراه وتقديرا لمجهوداته الأدبية التى لن ينساها التاريخ.

نشأة الأديب السودانى

 صورة شخصية للأديب السودانى الطيب صالح
صورة شخصية للأديب السودانى الطيب صالح

ولد الأديب السودانى الطيب صالح عام 1929 في إقليم مروي شمالي السودان بقرية كرمكول وينتسب إلى إحدى قرى قبيلة الركابية،سافر إلى الخرطول لاستكمال دراسته الجامعية واستطاع أن يحصل على البكاليورس فى مجال العلوم ولكنه لم يعمل به حيث انتقل إلى انجلترا وهناك قام بتغير تخصصه إلى دراسة الشئون الدولية السياسية.

مشواره المهنى

اكتسب الطيب صالح خبرة مهنية وحياتيه واسعة جعلته أكثر واعيا بقضايا دولته، لكثره التنقل بين الشرق والغرب والشمال، ففى بداية مشواره العملى كان يدير مدرسة، ثم اشتغل بعدها فى إذاعة البى بى سى بالقسم العربى وأخذ يتدرج فى المناصب ويرتقى إلى أن وصل إلى مدير قسم الدراما بالإذاعة، انتقل إلى إذاعة بلده السودان بعد تقديم استقالته من البى بى سى، وعمل مشرفا بوزارة إعلام دولة قطر، حتى وصل إلى منصب المدير الإقليمى بمنظمة اليونسكو وممثلا لها فى الخليج العربى.  

أعماله الأدبية

عبرت روايته وكتاباته الأدبية عن أحوال بلاده وقضايا الاستعمار والعلاقة بين المجتمع العربى والغربى والاختلافات بينهم، وتعد روايته  “موسم الهجرة إلى الشمال” أشهر الروايات التى عبرت عن قضايا أمته، وفازت بالعديد من الجوائز حيث صنفت كواحدة من أفضل 100 رواية على مستوى العالم فى أواخر السينيات ، كما ترجمت أعماله لأكثر من 30 لغة ومنها عرس الزين، وموسم الهجرة إلى الشمال، ومنسى ودومة ود حامد، مريود، وضو البيت، وفى 2001 لقب بعبقرى الأدب العربى، وصاحب الرواية الأفضل فى القرن العشرين.

تحولت بعض رواياته إلى أعمال سينمائية شهيرة مثل رواية “عرس الزين” والتى تم تنفيذها كعمل درامى فى ليبيا وفيلم سينمائى فى الكويت، واستطاعت قصصه القصيرة أن تنافس نجيب محفوظ وطه حسين، وتوغل الطيب الصالح مجال الصحافة أثناء عمله باذاعة البى بى سى وظل يكتب عمود أسبوعيا فى احدى الصحف اللندنية التى تصدر بالعربية.

أشهر اقتباساته الروائية

“أي ثمن باهظ يدفعه الإنسان حتي تتضح له حقيقة نفسه وحقيقة الأشياء”

“نحن بمقاييس العالم الصناعي الأوروبي، فلاحون فقراء، ولكنني حين أعانق جدي أحس بالغنى، كأنني نغمة من دقات قلب الكون نفسه.”

“لو أن كل إنسان عرف متى يمتنع عن إتخاذ الخطوة الأولى، لتغيرت أشياء كثيره”

“لا لست انا الحجر الذي يلقي في الماء ولكني البذرة التي تبذر في الحقل”

“انني أريد أن آخذ حقي من الحياة عنوة. أريد أن أعطي بسخاء، أريد أن يفيض الحب من قلبي فينبع ويثمر. ثمة آفاق كثيرة لا بد أن ُتُزار، ثمة ثمار يجب أن تقطف، كتب كثيرة تقرأ، وصفحات بيضاء في سجل العمر، سأكتب فيها جملاً واضحة بخط جريء.”

جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابى

 مسابقة الابداع فى الكتابة العربية التى تحمل اسم الأديب الطيب صالح
مسابقة الابداع فى الكتابة العربية التى تحمل اسم الأديب الطيب صالح

وتقدير للدور الكبير للراحل الطيب صالح فى مجال الأدب، أعلن فى 2011 عن جائزة تحمل اسمه”جائزة الطيب الصالح للإبداع الكتابى” بقيمة 200 ألف دولار أمريكى ومتاجة لجميع الجنسيات  فى مجالات الروايات والقصص القصيرة والنقد، بشرط أن تكون الكتابة باللغة العربية الفصحى، وتعد لجنة التحكيم هيئة مستقلة و تشرف على الجائزة  مجموعة زين.

وفاته

توفى الطيب صالح 18 فبراير 2009، فى لندن باحدى مستشفيات العاصمة، ودفن جثمانه بالسودان، وحضر العزاء عمر البشير الرئيس السودانى ورئيس الوزراء السابق السيد الصادق المهدي، وخصصت القنوات التليفزيونية السودانية الحديث عن الراحل وأعماله الروائية ولم تعلن عن حداد له.

 

 

الموضوعات المتعلقة:

جوجل تحتفل بذكرى ميلاد سيف وانلى

تعرف على أشهر أعمال الأديب نجيب محفوظ

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *