الرئيسية / توب / النجاح مش ورقة درجات.. شخصيات ناجحة مجابوش مجموع فى الثانوية العامة
 صورة تعبر عن مرحلة الثانوية العامة الحاسمة
 صورة تعبر عن مرحلة الثانوية العامة الحاسمة

النجاح مش ورقة درجات.. شخصيات ناجحة مجابوش مجموع فى الثانوية العامة

 

بالأمس عاش آلاف من الطلاب لحظات عصيبة جميعنا مررنا بها بلا استثناء وشعرنا بقلق أهالينا وانتظارهم تلك اللحظة الحاسمة لإعلان نتيجة الثانوية العامة وكأن الحياة سوف تتوقف على نتيجة هذه السنة الدراسية الكبيسة، وأنت وحظك إما أن تتعالى زغاريد الفرح بيتك إذا كنت ممكن كسروا حاجز الـ 90%، وإما أن تنهمر دموع وصرخات القهرة حزنا على مستقبلك الذى قد فرط به بحصولك على مجموع صغير لن يستطيع أن يعبر بك بر الأمان والمقصود به كليات القمة.

من أراد النجاح لن يعيقه شيء

يمر بنا العمر وننشغل بأمور حياتنا وننسى مواقف كثيرة مررنا بها، ولكن لا نستطيع أن نمحو تلك اللحظة التاريخية بتفاصيلها الصغيرة من ذاكرتنا وكأننا عشنا يوم فى عمرنا بمثابة دهر بأكمله، حتى  نخرج من تلك العنق الزجاجية كما يطلقون على الثانوية العامة.

والحقيقة الغائبة عن الكثيرين، أن الأحلام وتحقيق الذات لا يتوقف على نتيجة الثانوية العامة ، ولعل تجارب الآخرين هى أكبر مثال على ذلك، فكم من مجاميع صغيرة استطاع أصحابها إحراز نجاحات وشهرة لم يستطيع أوائل الثانوية العامة تحقيقها، فمن أراد النجاح لن يرى أى عائق فى طريقه.

أحسن بيزنس بلان حصل على 74%

خلاصة تجربة محمد الفقى احسن  بيزنس بلان
خلاصة تجربة محمد الفقى احسن  بيزنس بلان

وعقب نتيجة الثانوية العامة، انهمرت تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعى لمواساة الطلاب الذين لم يحالفهم الحظ  ليؤكدوا أن المجموع الكبير ما هو إلا وهم، ” محمد الفقى” أحسن بيزنس بلان فى مصر حصل على 74% فى نتيجة الثانوية العامة ليدخل بعدها كلية التجارة ولكنه رسب فى السنة الأولى وقرر يحول لآداب انجليزى، وخلال سنوات الدراسة الجامعية كان يطور من نفسه ومن مهاراته باستمرار وفى فترة وجيزة حصل على 8 منح من مؤسسات أجنبية ومصرية وكان يدرس التخطيط لـ33 ألف طالب من نفس عمره وقبل ما يتخرج من الجامعة كان محوش مبلغ 70 ألف جنيها من شغله، وتم تكريمه من رئيس الوزراء، حاليا “محمد” صاحب شركة ناجحة تحقق نسب مبيعات عالية جدا.

مذيع الشارع غير شكل الصحافة فى مصر

 نجاح وشهرة أحمد رأفت مذيع الشارع
 نجاح وشهرة أحمد رأفت مذيع الشارع

أما النموذج الناجح الأخر، فهو من نصيب أحمد رأفت الملقب بـ”مذيع الشارع”، حصل على 70% فى الثانوية العامة فاضطر يدخل كلية حقوق بسبب المجموع،  غرم بالصحافة واشتغلها رغم صعوبة الاغتراب، غير من شكل صحافة الفيديو وعمل تقارير مصورة حققت نسبة مشاهدة بالملايين خلال ساعات وده اللى لفت أنظار قنوات تلفزيونية مواقع إلكترونية ودفعها لاتباع نفس النهج  والخروج عن المعتاد، “أحمد” حاليا تتهافت عليه شركات عالمية للترويج لمنتجاتها وتتسابق الصحف عليه لعمل ريبورتاجات لتحليل الشكل الجديد لصحافة الفيديو وتأثيرها على الشباب فى مصر.

مش مهم أنا فى كلية ايه المهم هبقى ايه

 تجربة احدى رواد التواصل الاجتماعى فى الثانوية العامة
 تجربة احدى رواد التواصل الاجتماعى فى الثانوية العامة

“مش مهم أنا فى كلية ايه المهم  هبقى ايه” بهذه الكلمات عبرت إحدى رواد مواقع التواصل الاجتماعى عن تجربتها فى الثانوية العامة وقصة فشلها فى الالتحاق بكليات الطب أو الصيدلة، وبسبب المجموع اضطرت دخول كلية العلوم رغماً عنها، ولكن معافرتها واجتهادها طيلة سنوات دراستها كان الدافع لتعيينها معيدة بالكلية، العبرة التى حاولت توصلها  صاحبة الرسالة من خلال صفحة “تجربة” أن الإنسان دائما ينظر تحت قدميه وينسى أن ربنا يقدر له الأصلح.

الخلاصة الحقيقية.. أن النجاح مش مجرد ورقة درجات حبيسة الأدراج، النجاح الحقيقى فى اكتسابك لمهارات جديدة وتطوير سقف قدراتك وتنمية ذاتك، مجموعك مش كل حاجة ولا الثانوية العامة أخر المطاف.

 

الموضوعات المتعلقة

بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة..خطوات لمساعدة ابنك على اختيار الكلية

منح دراسية من هيئة المعونة الامريكية لطلاب الثانوية العامة والجامعات

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *