الرئيسية / توب / ارتفاع درجات حرارة كوكب الأرض بشكل غير مسبوق
اختفاء نهر بسبب تغير المناخ
اختفاء نهر بسبب تغير المناخ

ارتفاع درجات حرارة كوكب الأرض بشكل غير مسبوق

يشعر كل الناس على اختلاف الأماكن التى يعيشون فيها، بارتفاع غير مسبوق فى درجات الحرارة، فى هذه الفترة من الزمن، عنه فى ما قبل ذلك، وتعد حلقات الأشجار من الموازين الحرارية الطبيعية، التى من الممكن قياس ورصد التغيرات المناخية على سطح الأرض.
وكشفت إحدى الدراسات الاستقصائية بمشاركة 700 ميزان حرارة طبيعي، فى مختلف قارات العالم، أن كوكب الأرض فى الوقت الحالى قد زادت درجة حرارته عما كان عليه من قبل، بما يقارب الألفي عام على الأقل.
وأن بعض الموازين الطبيعية هذه تم الاعتماد عليها 2000 عام كلها بمتوسط طول 760 سنة.
وقد تتبع الباحثون كيفية تغير المناخ على مدار الزمن إلى الآن، بما يعرف من “التقييم الأكثر شمولا” وذلك من خلال العديد من المصادر المعلوماتية التاريخية، والسجلات المدونة، بما فيها من تتبع حلقات الأشجار، ولب الجليد، والبحار البحرية، والشعاب المرجانية، و رواسب البحيرات، والرواسب المعدنية.
وما وجد من الرسم البياني الشهير المعروف باسم “عصا الهوكى”، أكد بداية الانحناء الذى يبين خط متموج، ومسطح بشكل كبير، والذي يليه ارتفاع حاد بدأ منذ عام 1900.

تفسير العلماء لزيادة حرارة كوكب الأرض

تغيرات درجات الحرارة
تغيرات درجات الحرارة

ويفسر الباحثون هذا التغيير المفاجئ فى درجات الحرارة، تفسير منطقى وحيد يقضي بانبعاثات الوقود الأحفوري، حيث يعد هذا التغيير مفاجئ، ويرجع العلماء ذلك إلى زيادة معدلات غاز “ثانى أكسيد الكربون” فى الغلاف الجوى، والذى تقدر بنحو “280” جزء فى المليون، فى القرن الـ 19 إلى ما يزيد عن 400 مليون فى الوقت الحالى.
ويعتبر أول من توقع هذا التأثير للاحتباس الحرارى عام 1895 هو العالم السويدي “سفانتى أرينيوس” والحائز على جائزة نوبل.
وقد ألزم اتفاق باريس والذى تم بشأن تغير المناخ، الدول المشاركة فيه بضرورة العمل على الحد من الاحتباس الحرارى، الناتج عن الأنشطة البشرية العالمية، والوصول بدرجات الحرارة إلى أقل من درجتين مئويتين، والاقتراب من 1.5 درجة مئوية، وكان هناك درجة مئوية واحدة من الاحتباس، التى تم إرجاعها إلى النشاط البشري حتى الآن.
ووصل الباحثون إلى نتائج ترى أن هناك دليل مؤكد على أن الارتفاع فى درجات الحرارة فى الآونة الأخيرة ليس له سابق، منذ فترات طويلة، وأن النشاط البشري يؤثر تأثير غير مسبوق على مناخ الكوكب كله.

 

موضوعات متعلقة

التليفزيون الفرنسى يناقش “التغير المناخى” مع عالم مصرى بجامعة الزقازيق

نهاية العالم.. هل تقضى التغيرات المناخية على كائنات الأرض؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *