الرئيسية / صحة وتغذية / فحص جديد للتنبؤ بالإصابة بالأزمات القلبية
الأزمات القلبية
الأزمات القلبية

فحص جديد للتنبؤ بالإصابة بالأزمات القلبية

طور عدد من العلماء أسلوب جديد مخصص لفحص القلب، يمكنه أن يتوقع من خلاله الشخص المعرض خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

الأزمات القلبية
الأزمات القلبية

أكد فريق العلماء، من جامعة أوكسفورد البريطانية، أن أسلوب الفحص الجديد ربما يحقق ثورة فى علاج أحد أخطر الأمراض المميتة فى العالم، ويعتمد الفحص على تحليل الدهون والالتهاب حول الشرايين ليتعرف على أى في طريقه لأن يؤدي لأزمة قلبية.

فحص لتجنب الإصابة بالأزمات القلبية

يعمل هذا الفحص على إتاحة الفرصة لكثير من المرضى لتجنب إصابتهم بالأزمات القلبية، أو السكتات الدماغية، فى حال كانوا أكثر عرضة لهذا الخطر كما يعطى فرصة لتلقي العلاج المكثف.

درس الباحثون دور الالتهاب فى إصابة القلب بالأمراض، ووجدوا أن الالتهاب داخل الأوعية الدموية، يكون مرتبط بتراكم الترسبات الغير مستقرة، التى قد تتسبب عند تحطمها فى انسداد لأحد الشرايين التاجية، ويقل تغذية القلب من الأوكسجين، وهو المعروف بالأزمة القلبية.

وأكد “تشارالامبوس أنتونيادس” أستاذ جامعى، ضمن الباحثين، إن ذروة علم طب القلب هي قدرته على اكتشاف التهاب الشرايين التاجية، وهو ما شكل تحدى منذ 50 عام مضت.

وكشفت الدراسة أن الالتهاب يؤثر فى تغيير سلوك الدهون، فى محيط الأوعية الدموية وخارجها، وحين يصاب الشخص بالالتهاب تصبح الأنسجة المحيطة الأوعية الدموية أكثر رطوبة، ويبدأ تحلل الدهون.

ويمكن اكتشاف الالتهاب الحاد فى الشرايين، عن طريق التحاليل وعمل الفحوصات بالأشعة المقطعية، التي تعد جزء من الفحوص التي يطلب الطبيب إجراؤها لمرضى القلب.

متى تعرف درجة الخطورة

وتعرف درجة الخطورة عندما يظهر فى فحص الأنسجة زيادة احمرار، وهذا يعنى زيادة مستوى الالتهاب، وتعد هذه الدراسة بداية، لظهور الإمكانية فى رصد التغيرات لمن تم إجراء عملية جراحية له بالقلب.

ويدرس الباحثون أكثر من 2000 فحص للقلب بالأشعة، لاختبار فعالية أسلوب الفحص فى توقع نوع الإصابة بأزمات القلب، لدى المرضى الذين يبدو أنهم من الأصحاء، ومن المقرر انتهاء الدراسة الأوسع بنهاية العام الجارى.

كما أشار أنتونيادس إلى أن هذه التقنية ستصل إلى إمكانية تمكنها من توقع من سيصاب بالأزمات القلبية فى المستقبل، كما أشار إلى أنه سيصبح بإمكاننا الذهاب إلى الطبيب لمنع الأزمة قبل حدوثها.

ويظهر الفحص الجديد أن شخص ما مصاب فى القلب، ولكن فى المراحل المبكرة من المرض، قد يكون بحاجة إلى تناول مضادات الكولسترول، رغم مظهره الذي يبدو فى صحة جيدة، كما يظهر الفحص إذا كان الشخص مهدد بشكل خطير وفي حاجة ضرورة إلى تدخل طارئ.

تجنب حدوث الأزمات القلبية

أكد ميتين أفكيران، أستاذ جامعى ومدير مشارك فى مؤسسة القلب البريطانية، إن هذا الاكتشاف للفحص بالترسبات التى تتعرض للتمزق، يوفر الفرصة لعلاج للأشخاص قبل وقوع ذلك الحدث، وهذا هو الهدف الرئيسي لإجراء البحوث الجارية.

وأشار إلى أن نجاح التجارب الأوسع على المرضى بهذه التقنية ، قد يقود إلى علاج فعال لتجنب حدوث الأزمات القلبية أو السكتات الدماغية القاتلة.

موضوعات متعلقة

٨ عوامل تهددك بالإصابة بالأزمات القلبية .. تعرف عليها

الاسبرين وأضرار على صحة القلب

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *