الرئيسية / توب / 100 شركة فقط مسئولة عن إنتاج 71% من الانبعاثات العالمية
ملوثات البيئة
ملوثات البيئة

100 شركة فقط مسئولة عن إنتاج 71% من الانبعاثات العالمية

يعد الاتجاه إلى ارتفاع درجات الحرارة فى صعود مستمر خاصة مع استمرار خروج الملوثات بلا ضابط التى قد تتسبب فى الاتجاه بالكوكب إلى كوارث لا يعلم مداها إلا الله، وقد كشفت أحد التقارير عن عدد من الشركات التى تتسبب فى خروج الانبعاثات الملوثة المرشح لها أن ترفع حرارة الكوكب…

أعد تقرير “CDP”، بالتعاون مع معهد المناخ “Climate Accountability”، والذى يعرف بالمشروع الكشفى عن الكربون، كشف عن العديد من الشركات التى تتسبب فى تلوث الهواء.

دراسة جديدة عن الغازات الدفيئة

ملوثات البيئة 3
ملوثات البيئة

وقد تم إجراء دراسة جديدة عن الغازات الدفيئة، وجد فيها أن 100 شركة فقط، هى المسئولة عن إنتاج 71% من انبعاثات الغازات فى العالم.

أكدت الدراسة إن الوقود الأحفورى ساهم بشكل مضاعف فى ظاهرة الاحتباس الحرارى، كما أن هناك فقط 100 شركة هى المتسبب فى 71% من انبعاث الميثان وثانى أكسيد الكربون، فى العالم وذلك منذ عام 1988.

ومن ضمن هذه المؤسسات، 36 شركة، تملكها الدول بشكل جزئى على الأقل، وتشمل أرامكو السعودية، وغازبروم، والشركة الإيرانية الوطنية للنفط، وأيضا شركة الفحم الهندية.

أما الشركات الأخرى مثل “ExxonMobil” و”Shell” و”Chevron” و”Peabody”، فإنها تتبع القطاع الخاص، كما صدر عن التقرير.

وتتبع التقرير كافة الإحصاءات التى تتاح للجمهور، خاصة المتعلقة بالميثان، وثانى أكسيد الكربون، الذى تقدم به منتجى الوقود الأحفورى، ويلاحظ أنه يتم تقديم المعلومات إلى المشروع فى بعض الحالات من قبل الشركات.

ولم يذكر التقرير الكيفية التى يتم عمل كل شركة بها للتقليل من الآثار البيئية، بينما يشير إلى أن استخراج الوقود عامل مزعج حينما يكون الأمر متعلق بالتلوث.

ملوثات الغلاف الجوى منذ 1988 تزيد عن 237 سابقة

ملوثات الغلاف الجوى
ملوثات الغلاف الجوى

ويذكر التقرير أن الملوثات التى تم انبعاثها فى الغلاف الجوى منذ عام 1988، تعد أكثر مما صدر فى العديد من  السنوات الـ “237” الماضية.

وأكد التقرير على إن الاستمرار فى أعمال استخراج ذلك الوقود الأحفورى، لـ 28 سنة مقبلة، سيجعل متوسط درجات الحرارة العالمية مرشح للارتفاع بما يقارب 4 درجات مئوية، أى بحلول نهاية القرن الجارى.

وأشارت الدراسة مستندة إلى تقرير الأثر البيئى الذى أجرى عام 2014، والصادر عن الفريق الدولى الحكومى المعنى بتغيير المناخ، إلى أن احتمالات ارتفاع درجات الحرارة، سيؤدى إلى حدوث تغيرات كبيرة على كوكب الأرض منها “انقراض كبير” بما فيها “ندرة الأغذية العالمية”.

موضوعات متعلقة

تلوث الهواء يقلل متوسط العمر ويسبب أخطار جسيمة

عدم انتظام ضربات القلب والإصابة بجلطات الدم.. من مخاطر التعرض لتلوث الهواء

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *