الرئيسية / توب / إزاي تستعد لامتحان الشفوي؟

إزاي تستعد لامتحان الشفوي؟

كتبت سارة الباز

رغم اجتهاد وتفوق كثير من الطلبة والطالبات على مدار سنوات دراستهم سواء في المدرسة أو الجامعة، إلا أن فترة ما قبل الامتحانات خصوصا الشفوية تمثل أزمة للطلبة ضعيفي الثقة أو الذين يخشون المواجهة؛ لذا نقدم لكم هنا عبر سطور كايرو دار المقبلة بعض النصائح المهمة التي تساعدك على الاستعداد بشكل أفضل للامتحان الشفوي.

  • أهم عنصر يمنحك الثقة في الامتحان الشفوي هو الدراسة والمعرفة الجيدة لموضوعات الامتحان، والإلمام بجوانبه المختلفة.
  • دون الأفكار الأساسية لموضوعات الامتحان، وحاول تنسيق الحصيلة المعلوماتية من خلال إيجاد روابط منطقية فيما بينها.
  • الربطَ بين أفكار ومحاور الموضوعات محل الامتحان سيساعدك في حال مواجهتك لسؤال صعب، إذ يمكنك من تخطيه بطريقة ذكية من خلال التفرع في الإجابة لفكرة أخرى لديك عنها المعلومات الكافية، هكذا تتمكن من مراوغة اللجنة وانقاذ نفسك من الموقف.
  • نظم محاور الموضوع أثناء مراجعة ما قبل الامتحان لتساعدك على تحديد الأسئلة المتوقع طرحها أثناء الامتحان.
  • إدارة وقت الامتحان الشفوي مختلف تماماً عن نظيره التحريري؛ ففي التحريري يكفيك أن تقرأ ورقة الأسئلة كاملةً لتحدد ترتيب الإجابة الأنسب، أما الامتحان الشفوي فيعتمد على طبيعة الأسئلة والموضوعات المطروحة وشخصية أعضاء اللجنة أيضا.
  • حسن الإلقاء وذكاء التقديم يتطلب جهدا في التمرين لإتقانه، ويمكنك التمرن مع نفسك على طريقة التقديم والجلوس والإجابة في المنزل بعد المراجعة، أمام المرآة أو أسرتك لكسر رهبة المواجهة.
  • ثق بنفسك ولا تجعل قلقك من الامتحان ينسيك قدرتك على اجتيازه
  • تذكر أنّك لست وحدك الذي يعاني مشاعر التوتر والقلق، فجميع زملائك يواجههم نفس القلق، وربما أكثر، لذا فعليك الإصرار على التحكم في قلقك ومخاوفك.
  • من المهم جدا الحضور قبل الامتحان بنصف أو ربع ساعة على الأقل لتتهيأ نفسياً قبل الدخول للجنة داخل القاعة.
  • تجنب الوقوف مع زملائك المحبطين المتوترين قبل الدخول للجنة؛ لأن ذلك يزيد من توترك وارتباكك.
  • أجب بإجابات محددة تتماشى مع طبيعة السؤال، ولا تتحدث بسرعة حتى يفهمك الجميع.
  • لا تطل أو تفصل زيادة عن اللزوم في الإجابة.
  • استهل إجابتك بمقدمات صغيرة لاعطائك فرصة لترتيب أفكارك وتنشيط ذاكرتك وفتح المجال للإجابة والغوص في موضوع السؤال المطروح.
  • افهم السؤال الموجه لك جيداً، لأن فهم السؤال هو نصف الجواب.
  • في حال عدم فهمك للسؤال لا تغامر في الإجابة بشكل عشوائي، بل اطلب إعادة صياغته بأسلوب راقي ومهذب.
  • غذا وجدت أنّ السؤال سبق طُرحه عليك في البداية، فهو غالباً لاربكاكك والتأكد من محافظتك على تركيزك، وثقتك بإجاباتك، فعليك حينها قول “كما أوضحت سابقاً فـ … ” وأعد صياغة ما أجبته في نفس السؤال السابق.
  • لا تقلق ولا تفقد توازنك أو تركيزك إذا أخطأت في الإجابة على سؤال ما، اعتذر فقط وتابع الإجابة بكل جدية دون تردد على باقي الأسئلة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *