الرئيسية / توب / اختبار إطلاق أول كبسولة فضائية تحمل السياح للفضاء

اختبار إطلاق أول كبسولة فضائية تحمل السياح للفضاء

 

أعلنت شركة Blue Origin المهتمة بأبحاث الفضاء والمملوكة لأغنى رجل فى العالم “جيف بيزوس” عن إجراء أول اختبار إطلاق “كبسولة” فضائية يمكنها حمل السياح للسفر للفضاء ، الأمر الذي يمهد الطريق لإجراء أول الرحلات التجارية لها فى عام 2018.

ووفقا لما نشرته صحيفة “اندبندنت” البريطانية، فقد تم إطلاق كبسولة Crew Capsule 2.0 الفضائية من موقع إطلاق شركة Blue Origin’ غرب تكساس فى تمام الساعة 16:59 بتوقيت جرينتش يوم 12 ديسمبر، على رأس قاذفة الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام من تطوير الشركة والتى تعرف بـ New Shepard.

حيث تعد هذه هى المرة السابعة التى يتم فيها إطلاق New Shepard، ويعتقد أن القدرة على إعادة استخدام قاذفات الصواريخ سوف تقلل بشكل كبير من تكلفة السفر إلى الفضاء، مما يجعل من الممكن للكثير من الناس زيارة الفضاء، فيما قال “جيف بيزوس” مؤسس كل من شركتى أمازون وBlue Origin، أن الكبسولة الجديدة crew capsule، والتى تم الكشف عنها فى مارس الماضى، توفر نافذة كبيرة بأبعاد 2.4 قدم فى العرض و3.6 قدم فى العرض، وهى أكبر مساحة فى الفضاء.

وتضم الكبسولة الجديدة 6 مقاعد جلدية، وكل منها مجهز بشاشة خاصة، مما يسمح للسياح تتبع مختلف جوانب الرحلة، وهناك أيضا وحدة كبيرة فى منتصف الكبسولة التى تضم المحرك، والتى تهدف لدفع الكبسولة بعيدا عن معزز الصواريخ فى حالة الطوارئ، فيما قال بوب سميث، الرئيس التنفيذى لشركة بلو أوريجين: “كانت رحلة نيو شيبارد الجديدة نجاحا هائلا”.

وكان بيزوس قد قال فى وقت سابق انه يعتزم إطلاق خدمة السياحة الفضائية فى عام 2018، ويمكن لهذه الكبسولة الانطلاق لمسافة 100 كم فوق الأرض، لتتيح للسياح تجربة بضع دقائق من انعدام الوزن ورؤية الكوكب ضد سواد الفضاء، إلا أن الشركة لم تحدد بعد سعر الرحلة الفضائية، وقد استثمرت بيزوس أكثر من 500 مليون دولار فى شركة بلو أوريجين، وقال إنه سيواصل طرح فواتير الشركة “طالما كان ذلك ضروريا”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *