الرئيسية / توب / اوبرا وينفرى المرأه الأشهر بالعالم..تعرف على أهم محطات حياتها

اوبرا وينفرى المرأه الأشهر بالعالم..تعرف على أهم محطات حياتها

 

 

بشرة سمراء تزين تقاسيم وجه هادئ لامرأة أصبحت حديث العالم رغم اختلاف طفولتها عن هذا الطريق، “أوبرا وينفرى” التى تصدرت أحاديث أكبر المؤسسات الإعلامية والمواقع الإخبارية العالمية لما تضمنه حديثها فى “جولدن جلوب” حول تفكيرها بفاعلية شديدة حيال الترشح لخوض الانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

نرى أمامنا مذيعة شهيرة وصاحبة ثروة كبيرة ومن ضمن المركز السابع فى قائمة أثرى سيدات الأعمال فى أمريكا، حسب تصنيف أكثر مديرى الشركات ثراء، وحسبما أوردت مجلة “فورشن” المتخصصة فى رصد ثروات النساء؛ حيث تعتبر وينفرى من أشهر النساء العشر الأوائل فى القائمة

تحدث أوبرا وينفرى كثيرًا فى أحاديثها التليفزيونية عن طفولتها ونشأتها فى حى فقير لوالدين غير مرتبطين بالزواج، واضطرت للعيش مع جدتها التى كانت تعمل كغسالة للملابس فى الحى، وساهمت نشأتها فى تولد الإصرار والعزيمة لديها بأن تصبح سيدة مشهورة وغنية.

وفى التاسعة من عمرها تعرضت وينفرى للاغتصاب على يد أحد أبناء عمومتها، واعتداءات جنسية أخرى، وهو ما روته بنفسها فى لقاءات عديدة، بداية مأساوية لكنها دفعتها وكانت نقطة انطلاق لها لتقديم سلسلة حلقات برنامجها الأشهر”أوبرا شو”.

بدأت أوبرا وينفرى مشوارها مع النجاح والشهرة فى عالم الإعلام، ففى عام 1986 أصبح بث برنامجها على المستوى الوطنى ليصبح الأكثر مشاهدة ضمن برامج الحوارات الشهيرة، ثم تمكنت بعد ذلك من أن تكون هى المنتجة الخاصة لبرنامجها، والذى وصل مشاهداته فى الولايات المتحدة لـ25 مليون مشاهد، ويبث ويتابعه جمهور من أكثر من مائة دولة على الصعيد العالمى.

لم يكن طريق كفاحها ونجاحها ووصولها لما حققته حتى الآن طريقًا ممهدًا ومفروشًا بالورود، بل عبرت تفاصيله عن كفاح ولحظات ألم وأمل عديدة، حتى تمكنت من احتلال المراكز المتقدمة فى قوائم الأكثر سيدات الأعمال ثراء فى الولايات المتحدة.

لم يقتصر تميز أوبرا وينفرى خلال مشوارها الحافل على الخطوات المميزة والمؤثرة فى عالم الإعلام وتقديم البرامج، بل إنها ترشحت من قبل جمعية الدفاع عن حقوق الحيوان وجمعية الإنسان للمعاملة الأخلاقية للحيوانات عام 2008 لمساعدة الحيوانات المتضررة، وتم تكريمها لما قدمته من خطوات مؤثرة فى ذلك حينها.

وحصلت أوبرا وينفرى على جائزة”سيسيل بى دوميل” ضمن فعاليات الدورة الـ75 لتوزيع جوائز جولدن جلوب لتصبح أول امرأة سمراء تفوز بذلك اللقب، وتعتبر تلك الجائزة تقديرًا لما تقدمه من مساهمات بارزة فى صناعة المحتوى الذى ينتظره الجمهور على مستوى العالم، نموذج مشرف وقصة كفاح لامرأة هزمت كل الظروف والعقبات التى قابلتها منذ سنواتها الأولى فى الحياة، فمن قلب الألم تمكنت أوبرا وينفرى اليوم أن تصبح واحدة من أبرز الأسماء المرشحة لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *