الرئيسية / توب / لطلاب الأدبى زاكر معانا..ملخص ومراجعة الوحدة الأولى لعلم الإجتماع

لطلاب الأدبى زاكر معانا..ملخص ومراجعة الوحدة الأولى لعلم الإجتماع

 

كتبت هند عادل

يقدم “كايرو دار” أقوى مراجعة وملخص للوحدة الأولى فى علم الإجتماع “نظرية علم الإجتماع والعمليات الإجتماعية ” لطلاب الصف الثالث الثانويى ،من إعداد الاستاذ سامح فوزى استاذ الفلسفة وعلم النفس

 

الفصل الأول  النظرية الإجتماعية بناؤها ووظائفها

 

          للنظرية العلمية مكانة متميزة فى البحث العلمى :

          وذلك فى تحديد هوية أى علم من العلوم سواء كان موضوع البحث ظاهرة طبيعية أو إنسانية.

          مثال: (النظرية كالبوصلة بالنسبة لربان السفينة ):

          فبدونها لا يوجد موجه للباحث في جمعه للوقائع الاجتماعية وبالتالي يتخبط في جمع معلوماته فتأتي غير مترابطة فيعجز في النهاية عن تفسيرها.

أولاً : تعريف النظرية في علم الاجتماع

          هى” نسق من المعرفة التي تتسم بالتعميم، وتفسر الجوانب المختلفة للواقع”،

          وتختلف النظرية العلمية عن غيرها من النظريات الرياضية لأ نها:

          تخضع للتحقق من صدقها عن طريق الملاحظةالأمبيريقية(التجريبية).

          تساعد العلماء فى الوقت نفسه على إكتشاف قوانين جديدة.

          تساعد أيضاً فى وضع فروض لإختبار صدقها .

ثانياً : بناء النظرية في علم الاجتماع

          تتكون النظرية من العناصر الآتية :

1-الشكل الأساسى.

2- مجموعة من التصورات.

3- مجموعة من الأحكام(البديهيات والقضايا والفروض) التى تتعلق بالعلاقة المنطقية بين هذه المفاهيم .4- التعريفات الإجرائية ابتداء من (الفروض والمتغيرات والمؤشرات) .

5- المنهج المستخدم لاختبار العلاقات بين الفروض .

6- تحليل البيانات .

7-  تفسير النتائج .

8- تقييم البناء المنطقى المنهجى التجريبى للنظرية

ثالثاً : وظائف النظرية في علم الاجتماع

1-         تحديد الإتجاه الأساسى للعلم

          عن طريق تحديد نوع المادة أو الوقائع التى يجب جمعها عن الظاهرة المدروسة

          مثال:  فلو كانت الظاهرة موضوع الدراسة مثلاً هى ( كرة القدم) :

          فإن( النظريةالاقتصادية) سوف توجه العالم لجمع حقائق عن أنماط العرض والطلب التي تتصل بتسويقها ،أما (النظرية الاجتماعية) فهى توجه العالم لجمع حقائق تتعلق بالأنشطةالاجتماعية المتصلة بالكرة ونوعية التنظيمات الاجتماعية الخاصة بها.

2-تقديم إطار تصوري يسترشد به العالم عند جمعه للحقائق:

          هذا الإطار يساعد العالم على إدراك مابين الوقائع من علاقات ويرشده إلى نوعية الوقائع التى يجب عليه جمعها.

3-تلخيص الوقائع وتلخيص العلاقات بينها :

          إن كل قانون  أو فرض أو مفهوم  تتضمنه النظرية ليس إلا تلخيصاً لعدد لا نهاية له من الملاحظات التى قام العلماء بإجرائها.

          مثال : (مفهوم الخلية الحية) يلخص فى كلمة واحدة ملاحظات عديدة أجريت عن شكل أو صورة معينة من المادة .

          مثال : (مفهوم الأسرة) يفعل الشئ نفسه و(القوانين) تلخص العلاقات المتعددة بين الظواهر موضوع الدراسة و(النظرية) تلخص العلاقات بين القوانين وبدون عملية التلخيص والتنظيم هذه , يصعب الإلمام بمكتشفات العلم .

4-  التنبؤ بالوقائع:

          إذا كانت النظرية تلخص الوقائع وتقرر وجود نظام عام يربط بين الملاحظات التى يتوصل إليها العالم ,فإنها تصبح أيضاً تنبؤات بما سيحدث فى المستقبل.

          فقو لنا مثلاً : إن المعادن تتمدد بالحرارة يعنى فى الوقت نفسه أنه إذا لم تترك مسافات مناسبة بين قضبان السكك الحديدية فإنها سوف تتقوس نظراً لتمددها

          وقو لنا مثلا : إن البعوض ينقل مرض الملاريا يعنى فى الوقت نفسه تنبؤاً بأن نسبة هذا المرض ستقل إذا ردمنا البرك والمستنقعات التى يتوالد فيها البعوض وهكذا .

5- تحديد أوجه النقص فى معرفتنا:

          إننا لانستطيع أن نعرف ما ينقصنا فى أى مجال إلا إذا عرفنا أولاً ماهو متوفر لدينا. وإذا كانت المعرفة المتوفرة لدينا كثيرة؛ فإنه يصعب علينا أن نعرفها جيداً.

          ولما كانت النظرية تلخص وتنظم المعرفة المكتسبة :

          فإنها تساعدناعلى التعرف على ما ينقصنا من معرفة ،

          وبالتالى ترشدنا إلى الجوانب التى يجب أن نركز بحثناعليها .

6- النظرية تقوم بمهمة ترشيد التطبيق:

          الغاية النهائية للعلم هى التطبيق : بمعنى أن العلماء يدرسون ظواهر الكون ويحاولون التوصل إلى القوانين التى تحكمها من أجل إستخدام نتائج دراساتهم فى التعامل مع الطبيعة والسيطرة عليها .

          والنظرية العلمية بما أنها تلخيص لكل الحقائق التى إكتشفها العلماء فهي تقوم بمهمة ترشيد أى توجيه التطبيقات العلمية فى مجالات الحياة المختلفة.

          فقوانين الطفو مثلاً: ساعدت على بناء السفن.

          وقوانين الجاذبية : ساعدت على بناء الطائرات ، وهكذا .

رابعاً : نماذج من بعض النظريات في علم الاجتماع

          يوجد العديدمن النظريات الاجتماعية منها على سبيل المثال :

النظرية البنائية الوظيفية و التفاعلية الرمزية، ونظرية الصراع والمادية التاريخية .. إلخ.

          وفيما يلي نعرض للنظرية البنائية الوظيفية كمثال.

(تعريف النظرية البنائية الوظيفية في علم الاجتماع)

          إن البنائية الوظيفية قد استخدمت بعدة معا ن فى علم الاجتماع وهى:

1-         الإسهام الذى يقدمه الجزء للكل قد يكون المجتمع أو الثقافة  وهذا هو المعنى الذى استخدمه دوركايم وبراون ومالينوفسكى .

2-         الإسهام الذى تقدمه الجماعة إلى أعضائها، أو الإسهام الذى يقدمه المجتمع الكبير للجماعات الصغيرة التى يضمها .

3-         تستخدم للإشارة إلى د راسة الظواهر الاجتماعية بوصفها عمليات أو آثار لأبنية إجتماعية مثل أنساق القرابة أو الطبقة .

الإفتراضات الأساسية للنظرية البنائيةالوظيفية

1-         يجب تحليل المجتمعات تاريخياً على أنها أنساق ذات أجزاء متداخلة .

2-إن علاقات السبب والنتيجة متكررة .

3-إن الأنساق الاجتماعية هى فى حالة توازن ديناميكى ، لأن التكيف للقوى المؤثرة فى النسق تحدث حداً أدنى من التغير فى داخل النسق .

4-         إن التكامل التام لا يمكن حدوثه لأن كل نسق اجتماعى له إنحرافاته ولكنه أخيراً يميل إلى أن يكون متعادلاً من خلال الأنظمة داخل النسق .

5-إن التغير هو عملية توافقية بطيئة فى الأساس .

6- إن التغير هو نتيجة لتكيف التغيرات التى تحدث خارج النسق والتى  تنمو من خلال التمايزات والإختراعات الداخلية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *