الرئيسية / توب / الهلال الأحمر يحتفل بمرور 10 سنوات على إطلاق برنامج تدريب طلبة المدراس

الهلال الأحمر يحتفل بمرور 10 سنوات على إطلاق برنامج تدريب طلبة المدراس

شهد الدكتور رضا السيد حجازى رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى نيابة عن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الحفل السنوى الذى يُقيمه الهلال الأحمر المصري (برنامج تدريب طلبة المدارس “صحة وسلامة”)، بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق البرنامج وذلك بالمركز العام للهلال الأحمر، بحضور الدكتورة مؤمنة كامل الأمين العام للهلال الأحمر المصرى، وممثلى هيئة الصليب الأحمر الألماني، وممثلى المفوضية السامية لشئون اللاجئين، والدكتور أكرم حسن مدير عام الإدارة العامة للتربية البيئية والسكانية.

قدم حجازى فى بداية كلمته خالص الشكر والتقدير للهلال الأحمر المصرى أحد أعرق المؤسسات الوطنية ذات التاريخ الحافل بالإنجازات فى مجال الخدمات الطبية، والرعاية الصحية والذى يمتد نشاطه ليشمل مجالات التوعية والتثقيف الصحى للمواطن المصرى بصفة عامة، وطلاب مدارس مصر بصفة خاصة بمختلف مراحل التعليم قبل الجامعي.

وأكد حجازى ترحيب وزارة التربية والتعليم والتعليم على بناء شراكات حقيقية فعالة مع مؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى انطلاقًا من الإيمان الكامل للوزارة بأهميتها ودورها الرئيسى والمحورى فى دعم وخدمة منظومة التعليم قبل الجامعي، ولما لتلك المنظمات والمؤسسات من أهمية فى تعزيز جهود الوزارة ومساعدتها فى تحقيق رسالتها التربوية، ونخص من تلك الجهات المؤسسات العاملة فى مجال الرعاية الطبية، والتثقيف الصحى لأبنائنا طلاب المدارس.

وأوضح حجازى أن هذه اﻻحتفالية جاءت لنحصد ثمار برنامج تدريب طلبة المدارس “صحة وسلامة” ونتوج الجهود المبذولة فى تنفيذه الذى تم بالتعاون والشراكة بين مؤسسة الهلال الأحمر المصرى الموقرة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى من أجل توعية طلاب المدارس على تجنب المخاطر وممارسة العادات الصحية السليمة وتدريبهم على الإسعافات الأولية، ويأتى هذا البرنامج التدريبى “صحة وسلامة” متوافقًا مع السياسات والتوجهات الراهنة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وفى هذا الصدد ينبغى أن نُثمن جهود جميع المشاركين فى تنفيذ البرنامج فى عدد 617 مدرسة فى 23 محافظة، بحضور أكثر من 88 ألف طالب وطالبة و1595 معلمًا.

وأشار حجازى إلى أن الوزارة أولت اهتمامًا كبيرًا بمجال التربية الصحية لدى أبنائنا طلاب المدارس بمختلف مراحل التعليم ما قبل الجامعي، حيث اهتمت الوزارة بتنفيذ مجموعة من النشاطات والخبرات من خلال المناهج الدراسية المختلفة التى تُكسب أبناؤنا طلاب المدارس قدرًا من المعارف العلمية والعادات والسلوكيات الصحية السليمة وذلك تحت إشراف السادة المعلمين داخل المدارس، كما تم إضافة مجال التربية الصحية الذى تم تضمينه داخل وثيقة الأنشطة البيئية والسكانية والصحية، من أجل تحقيق تنمية مستدامة.

وتابع: بدون شك فإن الوزارة لديها رؤية قوية فى مجال صحة الطلاب وذلك بالاهتمام بنشر طرق الوقاية من الأمراض، والتأكيد على مبدأ الوقاية خير من العلاج من خلال محاور التربية الصحية، كما نسعى بخطى حثيثة نحو خلق ثقافة مجتمعية فى هذا الأمر من شأنها الحفاظ على صحة أبنائنا طلاب المدارس، كما نحرص بتوجيه جزء كبير من النشاط المدرسى للطلاب إلى التركيز على مجال التربية الصحية من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة بين الطلاب بمختلف مراحل التعليم تدعو إلى الاهتمام بالنظافة العامة والشخصية.

وقال حجازى إنه مع التسليم بأن التعليم مسئولية قومية فإن نجاح الخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى 2014-2030 تعتمد بشكل رئيسى على تضافر كل الجهود الحكومية وغير الحكومية بمختلف مستوياتها من جانب والأسرة المصرية كصاحب أصيل من جانب آخر، لذا تتطلع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لمساندة المجتمع المدنى مؤسساتٍ وأفرادًا؛ لتحقيق أهداف العملية التعليمية، وتقديم خدمة تعليمية بمستوى من الجودة يتناسب مع المعايير العالمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *