الرئيسية / توب / جدول الثانوية العامة الحدث الأكبر فى البيوت المصرية..المقترح بين مؤيد ومرتاح وأخر قلق ومظلوم..أجازة العيد تفصل الامتحانات..التعليم تتعلم من أخطاء السابقين..ولن تعتمد إلا بعد “موافقة”

جدول الثانوية العامة الحدث الأكبر فى البيوت المصرية..المقترح بين مؤيد ومرتاح وأخر قلق ومظلوم..أجازة العيد تفصل الامتحانات..التعليم تتعلم من أخطاء السابقين..ولن تعتمد إلا بعد “موافقة”

 

كتبت هند عادل

أثار جدول الثانوية العامة المقترح من جانب وزارة التربية والتعليم خلال اليومين الماضيين حالة كبيرة من النقاشات والجدل ما بين ارتياح ورضا وقبول وبين اعتراضات ومطالبات بالتغيير،فهناك شعبه تشعر بالرضا والارتياح والموافقة على المواعيد المقترحة وهناك عبة أخرى ترى أن الجدول ظالم لها ولا يعطيها الوقت الكافي للمراجعة وتجميع المواد بعد امتحان المادة التى تسبقها.

والثانوية العامة هى الحدث الأكبر الذى يشغل بال كل أسرة فليس الأمر يشغل طلاب تلك الفرقة فقط ولكن أولياء الأمور يؤرقهم الأمر أكثر بكثير ،وهو ما ظهر بقوة منذ اعلان الوزارة الجدول المقترح لإمتحانات أبنائهم فى تلك المرحلة الفاصلة فى حياتهم.

فأعلن أولياء أمور وطلاب الثانوية العامة ارتياحهم الكبير عن مقترح جدول الامتحانات و قالت علياء الجميلى، مؤسس جروبات الثانوية العامة، أنه تم الإطلاع على مقترح جدول الامتحانات الذى تمت إتاحته، مؤكدة أن ترتيب المواد فى الجدول رائع جدا وراعى جميع الشعب من العلمى رياضة والعلمى علوم إضافة إلى الشعبة الأدبية.

وأضافت علياء الجميلى أن أولياء الأمور أبدوا إعجابهم بالجدول وترتيب المواد على خلاف ما حدث العام الماضى، موضحة أنهم تلقوا بعض المطالب والتغييرات بالنسبة لمواد بعينها من قبل أولياء الأمور تتعلق بترتيب الكيمياء والجيولوجيا حيث أن الوقت الذى يسبق اختبار المادتين قليل بمثابة يوم ونصف فقط ولا يكفى لمراجعة المادتين.

 

وأوضحت الجميلى، أنه لتلاشى تلك المشكلة تم عرض مقترحين على أولياء الأمور وإجراء استفتاء عليها، مشيرة إلى أن المقترح الأول للجدول هو أن يتم ترتيب المواد التى لا تضاف إلى المجموع نهاية الجدول ووضع المواد الأساسية فى بداية الاختبارات، أمام المقترح الثانى يتم تقليل مدة إجازة العيد من 8 أيام إلى 5 أيام وتوزيع الأيام على الجيولوجيا وعلم النفس والتفاضل والتكامل والأحياء.

وأشارت علياء الجميلى، أنه تم عرض المقترحين على الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام الامتحانات، وأكد أنه سيتم الاستجابة لمطالب أولياء الأمور والطلاب تحقيقا للصالح العام ومصلحة الطلاب، لافتة إلى أنه سيتم التنسيق مع اتحاد الطلاب لمناقشة مسودة الجدول التى أعلنتها الوزارة قبل مناقشة الوزارة للجدول مع الاتحاد، مؤكدة أن مشكلة الجدول تنحصر فقط فى مواد الكيمياء والجيولوجيا والتفاضل وعلم النفس، لافتة إلى أنه سيتم التنسيق مع اتحاد الطلاب لمناقشة مقترح الجدول قبل التصديق عليه من قبل الوزارة.

والمؤكد من الجميع هذا العام أن الوزارة تداركت أخطاء العام السابق وقررت وضع الجدول على موقعها الرسمى لرصد اراء الطلاب حوله قبل اعتماده.

ولكن هناك قلق من طلاب شعبة علمى الرياضة من الجدول وذلك لأن المدة التى تسبق امتحان الكيمياء قليلة لا تتناسب وحجم المادة فى الوقت الذى تعتبر فيه المساحة التى تسبق امتحان نفس المادة لطلاب علمى علوم مناسبة مما يترتب عليه عدم تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين طلاب شعبة العلمى علوم وعلمى رياضة.

وهناك مشكلة أيضا لشعبة علمى رياضة فى  مادتى الديناميكا والتفاضل والتكامل، وطالب الطلاب باستبدال ترتيب المادتين داخل الجدول فقط دون الإخلال بأى مادة أخرى وترحيل الجبر والهندسة الفراغية لما بعد العيد.

 

من جانبه، قال الدكتور رضا حجازى، رئيس القطاع، أن الوزارة سوف تعرض الجدول وتناقشه مع اتحاد الطلاب الأسبوع المقبل، لافتا إلى أنه سيتم تلاقى طلبات ومقترحات أولياء الأمور حول مسودة الجدول، مشددا على أنه سيتم اعتماده فور اتفاق جميع الأطراف عليه من طلاب وأولياء أمور ووزارة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *