الرئيسية / توب / الطبيب العالمي و الاديب العالمي قصة على أسم ” نجيب محفوظ ” تخلدها طب القصر العينى فى متحف تفتتحه الثلاثاء القادم

الطبيب العالمي و الاديب العالمي قصة على أسم ” نجيب محفوظ ” تخلدها طب القصر العينى فى متحف تفتتحه الثلاثاء القادم

هيثم الشرقاوى

الأستاذ الدكتور نجيب باشا محفوظ (1882-1974) ، طبيب أمراض النساء الملكي ومؤسس أول خدمة مخصصة في طب النساء والتوليد في مصر ، د نجيب محفوظ جعل مصر أول بلد قبل انجلترا فى مجال العناية بالأم قبل الوضع .

قام الدكتور نجيب محفوظ بإنشاء أول عيادة للحوامل فى مصر لتباشر السيدة الحامل والعناية بالأم قبل الوضع  فى 1911 قام السيد عبد العزيز الباشا باستدعاء الدكتور نجيب محفوظ لولادة تعسرت ، وتمت الولادة ومن شدة فرح الأب بالمولود أيده فى مكتب الصحة باسم” نجيب محفوظ” ، الذى أصبح أديبا وانتقلت العالمية من نجيب محفوظ الطبيب إلى نجيب محفوظ الأديب.

متحف نجيب محفوظ

فكرة المتحف بدأت عندما قام الطبيب نجيب محفوظ بشراء برطمانات زجاجية من فرنسا لوضع عينات قام بتحضيرها داخل عيادته الخاصة ، ثم نقلها إلى مدرسة الطب ليدرس عليها الطلاب وفى عام 1929 قرر مدير مدرسة الطب تخصيص مكان لحفظ هذه النماذج ويكون نواة لمتحف خاص بأمراض النساء والولادة ، وفى سنة 1932 قدم محفوظ هذا المتحف هدية لكلية الطب وعرف باسم “متحف محفوظ الخاص بالولادة وأمراض النساء” يحتوى المتحف على 3000 نموذج فى ذاك الوقت وقد قالت عنه مجلة الولادة وأمراض النساء البريطانية “إن كلية الطب المصرية جديرة بأن تحسد على المتحف العظيم الذي أهداه لها الدكتور نجيب محفوظ أستاذ الولادة وأمراض النساء بالجامعة المصرية” .

يوم الثلاثاء القادم و الموافق  ٢٠ مارس سيتم إعادة فتح متحف نجيب باشا محفوظ لأمراض النساء والتوليد بعد التحديث والتجديد و الذى يقع داخل قسم أمراض النساء والتوليد في كلية القصر العيني، هو أقدم وأوسع وأكبر مستودع عينات للأمراض النسائية والتوليد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *