الرئيسية / توب / فى مراجعتك النهائية خالى بالك من قلبك و أبعد عن القلق

فى مراجعتك النهائية خالى بالك من قلبك و أبعد عن القلق

كتبت نعمة القاضى
فى احدى الدراسات الجديدة، بـ”جامعة سيدنى” والتى توصلت إلى أن للغضب قوة تدميرية تدمر أنظمة العمل بالقلب، ويرتفع احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية المميته، إلى ما يزيد عن 8 أضعاف، وذلك فى أول ساعتين عقب انفعالات الغضب.

كما يؤكد الباحثون أنه فور شعور الإنسان بالغضب يحدث سرعة غير عادية فى ضربات القلب، يزيد ضخ الدم، وويرتفع احتمالا نسبة تخثر الدم، كما يحدث ضيق بالأوعية الدموية، ويرتفع ضغط الدم، ويتزايد احتمالات إصابة الشخص المنفعل  بالنوبات القلبية، كما كشفت الدراسة أن نفس الأعراض التى تحدث نتيجة للغضب يسببها الشعور بالقلق.

وينبه البروفسور “Geoffrey Tofler” الأستاذ بجامعة سيدنى كافة الناس فى رسالة يلفت أنطارهم إلى أن الخطر الناجم عن الغضب الشديد، أو الناتج عن القلق قد يحدث إصابات ومشاكل فى القلب، يجب البعد عنه.

وينصح الباحثون بضرورة البعد عن الغضب، حيث أن حدوث الغضب بشكل مفاجئ لابد من العمل على محاولات التهدئة لتجنب حدوث النوبات القلبية، ومحاولة الجلوس أوالاسترخاء، وشرب الماء ورشه على الوجه، ومحاولة البعد عن أسباب الغضب.
ويقول المفكر الشهير توماس جيفرسون، العد عند الغضب، يجعلك تتحكم فى انفعالات الغضب، فامنع الكلام، حتى تعد إلى رقم 10، وإن كنت شديد الغضب قد بالعد إلى الرقم 100، وتخلص من “الأفكار السلبية” ولا تفكر فى سبب الغضب، والذى يسبب رغبة الانتقام، بل ساعد على ضياع المشاعر السلبية، بالرسم أو بالألعاب، والمشى، أو بالتحدث إلى أحد الأصدقاء.

وتقول الحقائق العلمية خطورة الغضب على صحة القلب،التى قد تؤدى لنوبة انفعال، وأفضل علاج هو الاسترخاء والهدوء والإقلاع عن التفكير بالموقف الذي سبب الغضب.

وكما قال رسول الله “ص” “الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب”، ومن الضرورى الحد من أثر الغضب بالماء، حيث إن لها الأثر المهدئ للغضب كما قال الرسول، كما نصح العلماء مصابى القلب بالصمت عن الغضب، لتجنب الإصابة بأى أزمات قلبية، ونصحوا أيضا بالاسترخاء لتخفيف ضغط الدم، خلال الغضب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *