الرئيسية / توب / مضاد حيوى جديد للقضاء على “البكتيريا” المقاومة للعقاقير

مضاد حيوى جديد للقضاء على “البكتيريا” المقاومة للعقاقير

كتبت نعمة القاضى
تزايدت المخاوف من البكتريا المقاومة للعقاقير الطبية لدرجة إصابة الباحثون بالذعر حتى عكفوا على اكتشاف مضادات تقضى عليها، إلى أن تم اكتشاف عددا من الباحثين، نوع جديد من المضادات الحيوية، قد يصبح من المضادات التى تقضى على هذه البكتيريا، التى برعت فى مقاومت العقاقير، خاصة العدوى الأخطر على مصابوا التليف الكيسى.

حدد هؤلاء الباحثون “الأمريكيون” 2 من المركبات الكيميائية، من عائلة فيتامين “A”، المعروفة باسم”retinoids”، سلاح قد يكون مضاد لـ “البكتيريا التى تقاوم العقاقير”، وتقاوم “عدوى المستشفيات”،

وقد تم اختبار “82 ألف مركب” من قبل الباحثون، الذين حددوا “185 نوع” قد يقوم بهذه المهمة، وذلك قبل العثور على المركبين “retinoid”، والوقت متاح لإجراء العديد من التجارب، على الإنسان والحيوان، لتطوير عقار يحارب هذه البكتريا.

وسبق اعتبار هذه المواد الكيميائية غير مفيدة حيث تحتوى على تأثير سام يضر الخلايا البشرية، ولكن تعاون فريق البحث والباحثون بجامعتى “براون” و”هارفارد”، وتمكنوا من تعديلات بها لجعلها آمنة.

وأكد البروفيسور “ويليام وست”، أستاذ مساعد فى “الكيمياء” بمركز “مقاومة المضادات الحيوية” بجامعة ” Emory”، وأحد المشاركين فى تأليف الدراسة، والتى تم نشرها بمجلة “الطبيعة” أن هناك جزىء يضعف من الأغشية الخاصة بالخلايا البكتيرية، ولوجود أغشية للخلايا البشرية أيضا، ولكن وجد الباحثين طريقة تم تعديل الجزىء، حتى يكون قادر على استهداف البكتيريا بشكل انتقائى.

ويعنى استخدام هذه التقنية أن آلاف من المركبات السامة على الإنسان، قد تكون عقاقير فى المستقبل، وهذه هى المرة الثانية خلال عدة أشهر والتى  يتم فيها تحديد فئة جديدة من “المضادات الحيوية”.

ومن الممكن لهذه المركبات الجديدة، أن يكون لها فعالية خاصة فى علاج “العدوى المزمنة”، حيث يرى الباحثون أن لديها قدرة لم تحدث من قبل لقتل هذه الخلايا “الخبيثة” والنائمة، أى البكتيريا الغير نشيطة، وتكسب قدرا أكبر فى مقاومة لمضادات الحيوية.

جدير بالذكر أن “MRSA” هى العدوى المسؤولة عن “مئات الآلاف” من الإصابات التى تهدد الحياة بالمستشفيات حول العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *