الرئيسية / توب / لطلاب التاريخ لماذا أهدى ماكرون ترامب شجيرة بلوط من الحرب العالمية الأولى؟
هدية ماكرون لترامب

لطلاب التاريخ لماذا أهدى ماكرون ترامب شجيرة بلوط من الحرب العالمية الأولى؟

أعلنت الرئاسة الفرنسية “إن الرئيس ماكرون سيقدم لترامب خلال زيارته  شجيرة بلوط مأخوذة من موقع معركة رئيسية في الحرب العالمية الأولى؛ حيث تصدت مشاة البحرية الأمريكية لهجوم ألماني في العام الأخير من الحرب قبل نحو 100 عام”.

الشجيرة تقع بالقرب من نافورة “دفل دوج” وهو موقع أصبح أسطوريا بين صفوف مشاة البحرية”.

وتردد أن الجنود الأمريكيين تجمعوا فيه بعد المعركة في يونيوعام 1918، في “بلو وود” على مسافة نحو 100 كيلومتر شمال شرقي باريس في منطقة “شامباني”.

وتشير كلمة “دوج” من اسم النافورة إلى صنبورها الذي يشبه رأس كلب من نوع “بول ماستيف”، هجين بين سلالتي كلاب “بول وماستيف”، وهو تعبير أطلقه الألمان لوصف جنود مشاة البحرية بسبب ضراوتهم في القتال، وأصبح تعبير “دفل دوج” اسما شائعا لجنود مشاة البحرية.

البعض قال إنه سيتوجب الانتظار لرؤية ما إذا كانت الشجيرة، التي تربط إشارة عسكرية صريحة بالواقع الآن، ستنجح في استمالة ترامب في نطاق من القضايا السياسية، التي تشهد تفاوتا في المواقف بين باريس وواشنطن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *