الرئيسية / توب / أضبط ساعتك علشان المذاكرة و الأمتحان .. “التوقيت الصيفى”يربك ساعة المصريين اليوم رغم إلغائه

أضبط ساعتك علشان المذاكرة و الأمتحان .. “التوقيت الصيفى”يربك ساعة المصريين اليوم رغم إلغائه

فوجئ ملايين المستخدمين صباح اليوم من مستخدمى الأجهزة الذكية فى مصر باختلاف التوقيت على أجهزتهم الذكية، إذ تم تقديم الساعة بمقدار 60 دقيقة، دون معرفة السبب بشكل واضح، إلا أن هذا الأمر يرجع فى الحقيقة إلى تفعيل التوقيت الصيفى، والذى يهدف لتقديم الوقت بمقدار “ساعة واحدة”، والذى يبدأ تطبيقه بشكل أوتوماتكى على الأجهزة الذكية فى آخر يوم “جمعة” من شهر أبريل والتى توافق اليوم.

وكانت الحكومة المصرية قد ألغت التوقيت الصيفى فى 20 أبريل عام 2011 من قبل حكومة عصام شرف، ثم تقرر إعادة العمل بالتوقيت الصيفى مرة أخرى قبيل انتخابات رئاسة الجمهورية 2014 بناءً على قرار مجلس الوزراء بتاريخ 7 مايو 2014 اضطرارياً بسبب أزمة الطاقة المتكررة وانقطاع التيار الكهربائى، إلا أنه خلال فترة تولى المهندس إبراهيم محلب رئاسة الوزراء فى 2015 تم إلغاء التوقيت الصيفى بشكل نهائى.

القضاء على المشكلة:

ويمكن للمستخدمين التخلص من هذه المشكلة على أجهزتهم الذكية، من خلال بإلغاء التحديث الأوتوماتيكى للوقت وتشغيل الضبط اليدوى لها للتحكم فى جعل الوقت متناسب مع التوقيت الصيفى.

تاريخ التوقيت الصيفى:

قلة من المصريين يعرفون التاريخ الحقيقى لفكرة التوقيت الصيفى والتى تعود لـ”بنيامين فرانكلين”، العالم الشهير متعدد المواهب الذى كان أول من وضع الصور فى الإعلانات، وأول من اكتشف هواء الزفير السام، وأول من فكّر فى اتباع نظام التوقيت الصيفى عام 1784، خلال إقامته فى العاصمة الفرنسية باريس، كمندوب للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن تقديمه لخطة اقتصادية، إلا أن هذه الفكرة لم يتم تطبيقها بشكل فعلى إلا خلال الحرب العالمية الأولى لأول مرة، حيث أجبرت الظّروف البلدان المتقاتلة على وجود وسائل جديدةٍ للحفاظ على الطاقة، فكانت ألمانيا أول بلد أعلن التوقيت الصيفى، وتبعتها بريطانيا بعد فترة قصيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *