الرئيسية / توب / دراسة حديثة: البروبيوتكس تحرض على نمو العظام..ما هى ؟

دراسة حديثة: البروبيوتكس تحرض على نمو العظام..ما هى ؟

 

كتبت نعمة القاضى

يأمل العلماء والباحثون إلى البحث عن طريقة لتحسين صحة العظام، والتى قد تصاب بطريقة أسرع عند بلوغ سن متقدم، وتوصلوا إلى البحث من خلال الدراسات، والتى تم فيها استخدام نوع من البكتيريا من خصائصها التحريض على نمو العظام، تعرف على الدراسة السويدية الآتية.

 

كشفت احدى الدراسات الحديثة التى تم نشرها بمجلة “الطب الداخلى” إن تناول “المكملات الغذائية” التى تحتوى على “البروبيوتكس” وهو نوع من البكتريا المفيدة” لكبار السن قد تكون وقاية من تخلخل العظام، كما تعزز صحة العظام، حيث إن إصابة العظام للنساء أعلى بعد الوصول إلى سن اليأس.

 

وكان أحد أنواع البكتريا التى تم استخدامها الباحثون فى الدراسة هى بكتيريا تسمى”الملبنة الروتارية”، وذلك بالاستناد إلى احدى الدراسات السابقة، والتى تم إجرائها على الفئران، والتى تبين من نتائجها هذا النوع من البكتريا تحرض على نمو الخلايا العظمية الجديدة.

 

وبعد مرور 12 شهر، أعاد الباحثون تقييم كثافة العظام عند السيدات التى تم مشاركتهن فى الدراسة، وجدوا نساء المجموعتين فى خسارة زائدة للمعادن الموجودة فى العظام، بينما النساء التى وجدت فى المجموعة التى تناولت “المكملات البكتيرية للبروبيوتكس” كان خسارة المعادن لديهن بنسبة تقل 1% بالمقارنة بالنساء المشاركات بمجموعة الدواء الوهمى.

 

شارك فى الدراسة 90 سيدة بين عمر الـ”75و80″ عام، ومصابين بانخفاض كثافة العظام، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، تناولت المشاركات بالمجموعة الأولى المكملات الغذائية البكتيرية “البروبيوتكس”، بينما تناولت نساء المجموعة الثانية مكملات غذائية وهمية.

 

أشار الباحثون القائمين على الدراسة من جامعة “جوثنبرج السويدية”، إلى أنه على الرغم من أن هذا الخسران يقل عما قد يتوقعه الفرد العادى من أدوية علاج خلخلة العظام، إلا أن استخدام هذا النوع من البكتيؤيا التى تسمى “البروبيوتكس” وبهذا الشكل ربما يقلل من اخطار الآثار الجانبية النادرة، والخطيرة للأدوية التى يتم استخدامها استخدام طويل الأمد.

 

ومن المتوقع بحسب رأى الخبراء إن استخدام “مكملات البروبيوتكس” قد يحسن من حياة المسنين ويقلل من أخطار الإصابة بالكسور، بحيث يجعل من تناول المكملات أمر مجدى، وهو ما تبحثه الدراسات البحثية فى المستقبل.

ومن الضرورى أن يتم إجراء المزيد من الدراسات للحد من تدهور صحة العظام، بحسب رأى الباحثون الذين أشاروا إلى العديد من الطرق الأخرى التى قد تساعد المسنين على تعزيز صحة العظام، ومنها ممارسة الرياضة والتمارين بشكل منتظم، وأيضا ضرورة اتباع نظام صحوى غذائى، وضرورة تناول المكملات الغذائية التى تحتوى على فيتامين “D”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *