الرئيسية / توب / علاج جينى يعيد حركة الاطراف ويقضى على الشلل ..تعرف عليه

علاج جينى يعيد حركة الاطراف ويقضى على الشلل ..تعرف عليه

 

كتبت نعمة القاضى

توصل عدد من الباحثون العلماء من علاج عددا من الفئران المصابة بالشلل، وتم إعادة حركة الأطراف إليها، بعد أن كانت مصابة بشلل فى العمود الفقرى، وذلك بسبب تناولها “علاج جينى”، تم تجريبه عليها، وهو ما يفتح باب الأمل لعلاج الكثير من المصابين بأنواع عديدة من الشلل.

 

وكانت هذه الفئران تعانى من “كدمات” بـ”النخاع الشوكى”، وتم استعادتها للحركة فى الأطراف التى كانت مصابة بالشلل بشكل سليم، وذلك فى وقت قصير، وبعد أن كانت مصابة تمكنت من “إمساك الأشياء” وكذلك إطعام نفسها، بعد أن تم حقنها جينيا.

 

وأغلى شار الباحثون إن هناك “علاج جينى” يماثل هذا العلاج قد يحل مشاكل الشلل عند الأشخاص المصابين، والذى أصابهم الشلل بإصابات فى العمود الفقرى، وذلك بسبب “حوادث السيارات” و”السقوط” من أماكن مرتفعة.

 

الحقن بالجين

أكدت “إليزابيث برادبيرى” البروفيسورة المسئولة عن فريق الباحثزن بالدراسة، إن هذه الفئران قد استعادت القدرة الأساسية التى جعلتها قادرة على السيطرة على الأطراف بسرعة بعد الحقن بـ”الجين”.

 

وأشارت برادبيرى إلى القدرات الهائلة التى تم إثباتها بالاختبارات لدى الفئران على إمساك درجات السلم والتسلق بعد أسبوع وأسبوعين من تناول  العلاج الجينى.

 

آليه عمل العلاج الجديد

وتم حقن الحبل الشوكى، الذى كان متضررا بالجين الذى يصنع إنزيم يسمى “شوندرويتيناز”، بآلية عمل جديدة، حيث يقوم هذا الإنزيم بعد ذلك بتفتيت “النسيج الندبى” الموجود فى النهايات التى فى “الألياف العصبية التالفة، مما يسمح بنمو الأعصاب وإعادة ربط “الحبل الشوكى” الذى يحقق استعادة الحركة للعضلات.

 

تم أجراء الدراسة فريق من العلماء بمعهد “الطب النفسى” و”علم النفس” و”علم الأعصاب” بجامعة “كينغز كوليدج” بلندن، والتى تم نشر نتائجها بدورية “برين”.

 

وأصدر الباحثون تحذير من أن التجارب لا تزال فى المراحل الأولى، ولم يتم الاختبار لهذه التجربة على البشر، وأشاروا إلى إنه من الضرورى التأكد من أن العلاج لا يسبب آثار جانبية خطيرة ولكنه مبشر جدا وقد يقضى على الشلل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *