الرئيسية / توب / التأمل يحسن التركيز والذاكرة ويعالج القلق والتوتر

التأمل يحسن التركيز والذاكرة ويعالج القلق والتوتر

كتبت نعمة القاضى

يعد التأمل من الأشياء التى تفيد الصحة النفسية والبدنية، والتى أثبتتها الدراسات الحديثة، والذى أشار إليه الخبراء، حيث كشفوا أن التأمل لمدة 20 دقيقة يؤدى إلى زيادة الهدوء، والحيوية، واستمراره 8 أسابيع يغير مزاجك، وعاداتك سنوات، تعرف على الفوائد الصحية للتأمل.

 

يخفض التأمل حجم بعض خلايا الدماغ

كشف العلماء إن “اللوزة الدماغية” عبارة عن جزء من “المخ” يكون المسؤول عن الإصابة بالتوتر، والقلق، والخوف أيضا، ويقلل “التأمل”، الخلايا التى توجد فى هذا الجزء من المخ، ويسبب انخفاض مستوى “التوتر” ويبطئ “الشعور بالقلق.

 

وأشارت العديد من الدراسات أن التأمل يخفف من التوتر والقلق، بل يضيف إليك شعور بـ”الرضا”، وذلك من خلال تغيير “تركيبة المخ الفعلية”، حيث أن ممارسة التأمل بشكل دورى وباستمرار، يؤدى إلى تغيرات جسدية ملموسة.

 

التامل يسبب تراجع التفكير فى الذات

إذا كنت تركز فى التفكير على ذاتك، يصبح من المستحيل قضاء أوقات ممتعة، ومن الصعوبة أن تشعر بالسعادة، وأظهرت أبحاث العلماء أن “الأفكار ذاتية التركيز” تهدأ من خلال “التأمل”، وذلك عن طريق تحويل التركيز من “الذات” إلى “الأشياء المحيطة”، مما يشعرك بالسعادة،

 

التأمل يمنع إصابة المخ بالشيخوخة

وكشفت احدى الدراسات الحديثة التى أجريت بجامعة “كاليفورنيا” الأميركية، والتى شارك فيها العديد من الأشخاص، الذين مارسوا التأمل مدة تصل إلى “20” عام، وتحسنت حالة المخ لديهم، بالمقارنة بغيرهم من الذين لم يمارسوا “التأمل”، ومن الممكن أن يعيش بذلك المخ “شبابا دائما”، خاصة باستمرار ممارسة التمارين الرياضية، واتباع الأنظمة الغذائية السليمة، بالإضافة إلى ممارسة التأمل.

 

التأمل يحسن التركيز والذاكرة

يحتاج الشعور بتحسن “الذاكرة” و”التركيز” إلى ممارسة التأمل لعدة أسابيع، والذى قد يكون واضح منذ المرة الأولى، التى تمارس فيها التأمل، ويتميز الشخص الذى يمارس التأمل بحالة من “الوضوح العقلى”، من أول مرة يمارس فيها التأمل، وأكدت نتائج المشاركين فى هذه الدراسة العلمية التى أجرتها جامعة كاليفورنيا أن المشاركون حصلوا على نسبة تحسن بما يعادل “.916%” فى الاختبارات، بالمقارنة باقرانهم الذين لم يمارسوا التأمل، ولكن بعد مرور أسابيع من ممارسة التأمل.

 

التأمل يساعد على التخلص من العادات السيئة

يساعد التأمل على التخلص من العادات السيئة، حيث يؤدى استمرار “التأمل” إلى تعزيز مناطق “التحكم الذاتى” بالمخ، وتظهر نتائج الدراسة بـ”جامعة كاليفورنيا” أن التأمل يحقق نتائج  فعالة بالمقارنة بالعلاج التقليدى، وذلك حين توجد إرادة فى “الإقلاع عن التدخين”، وعندما تريد التحكم فى معدلات تناول “السكريات”، أو “القهوة” مثلا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *