الرئيسية / توب / دراسة تحذر من تزايد إصابة المدخنين بالرجفان الأذينى

دراسة تحذر من تزايد إصابة المدخنين بالرجفان الأذينى

كتبت نعمة القاضى

أشارت احدى الدراسات إلى أن “المدخنين” يتعرضون للإصابة بـ”الرجفان الأذينى”، أكثر من غيرهم، والذى يعد من أكثر أنواع اضطراب ضربات القلب شيوعا.

وأِشار الباحثون فى “الدورية الأوروبية” “طب القلب الوقائى” إلى أن الإفراط فى التدخين يعنى ارتفاع أخطار الإصابة بـ”الرجفان الأذينى”، أما “التوقف” عن التدخين يحد كثيرا من أخطار الإصابة، كما يؤدى إلى تراجع نسب الإصابة بشكل ملحوظ عن المدخنين.

وفى تحليل لبيانات 29 دراسة، قام بها فريق الباحثين، عن معدلات الإصابة بالرجفان الأذينى، لما يزيد عن نصف مليون شخص، من المدخنون سواء حاليا، أو سابقا، وأيضا لأشخاص غير مدخنين غلى الإطلاق، بـ”اليابان”، و”أوروبا”، و”أميركا الشمالية”، وأستراليا ومقارنة نتائجهم بالمدخنين، وتبين للباحثون أن المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بـ”الرجفان الأذينى” بزيادة 32%، وإصابة المدخنون السابقون يتعرضوا للإصابة بزيادة 9%.

أكد كبير الباحثين بالدراسة “اجفين أونيه” والباحث بكلية “الصحة العامة” بجامعة “امبرليال كوليدج لندن” فى بريطانيا إن “الرجفان الأذينى” يعد من عوامل الخطر الذى يهدد بالإصابة بالعديد من الأمراض، التى تصيب “القلب” و”الأوعية الدموية”، والتى تؤدى إلى “الوفاة المبكرة”.

وأوضح “اوجفين أونيه” إن زيادة أعداد “السجائر” تعنى زيادة “الأخطار” الإصابة بالرجفان الأذينى، وارتفاع نسب الإصابة بالعديد من الأمراض، الأخرى، وربما تكون تمهيدا للإصابة بـ”الرجفان الأذينى”، ومنها مرض     “السكرى”و”الانسداد الرئوى” وهو من الأمراض المزمنة، وأيضا “مرض الشريان التاجى”، و”قصور القلب”.

 

الآثار السيئة للتدخين “السلبى

كما حذرت احدى الدراسات الدولية من الآثار السيئة للتدخين “السلبى” الذى أصبح يهدد الحياة لكثير من الحوامل والأطفال، بالإضافة إلى حدوث الكثير من حالات “الإجهاض” والعيوب الخلقية التى يصاب بها الأجنة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *