الرئيسية / توب / تغليف الطعام بورق الألومنيوم يسبب الموت والإصابة بالزهايمر

تغليف الطعام بورق الألومنيوم يسبب الموت والإصابة بالزهايمر

كتبت نعمة القاضى

يستخدم “ورق الألومنيوم” كل صباح وقت الدراسة والذهاب إلى المدرسة، لحفظ الطعام أكبر وقت ممكن، ويستخدمه السيدات كثيرا لأغراض حفظ الطعام فى العمل أيضا، ولكن ماذا قال عنه المتخصصون؟ تعرفوا على مخاطر”ورق الألومنيوم” فى السطور المقبلة.

 

يتسرب الالومنيوم للطعام مع الحرارة العالية

يعد تعرض الطعام المغلف بـ”ورق الألومنيوم” خلال الطهى لعدد من “الأكلات” الخاصة، خطورة كبيرة على صحة الجسم، لأن الحرارة العالية التى يتعرض لها الطعام المغلف تؤدى إلى “خروج الألومنيوم” من الغلاف الورقى إلى الطعام، ويتفاعل معه، فى وجود “الخل” أو “الليمون” بصفة خاصة.

 

ورق الألومنيوم يسبب الإصابة بالزهايمر

ويؤكد الخبراء والباحثين على سقوط جزيئات من “ورق الألومنيوم وتداخلها مع الطعام، وتنتقل إلى الجهاز الهضمى، ومنه إلى الدم، وقد ثبت بالأبحاث وجود علاقة بين استخدام “ورق الألومنيوم” والإصابة بـ”الزهايمر”، بالإضافة إلى أنه يسبب انهيار عصبى، وأضرار على الجهاز العصبى المركزى، كما ثبت بالأبحاث القاطعة إن “ورق الألومنيوم” يؤدى إلى الوفاة، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من “حساسية” ضد الألومنيوم.

 

تسمم الألومنيوم

وقد يؤدى الألومنيوم إلى الإصابة بـ”التسمم”، وعدم الإتزان النفسى، وقلة النوم، وإصابة الرأس بالآلام، والعصبية، كما يسبب التسمم بالألومنيوم الإصابة بمشاكل “حركية”، ومشاكل بـ”الذاكرة”.

 

كما تبين من الدراسة التى تم نشر نتائجها فى “الدورية الدولية” للعلوم الكهروكيميائية، والتى قامت بها الدكتورة “غادة بسيونى” أستاذة مساعدة، بقسم “الفيزياء والرياضيات الهندسية”، ورئيسة “شعبة الكيمياء” بـ”هندسة عين شمس”، أن استخدام “ورق الألمنيوم” فى “تغليف” الأغذية خلال طهى الطعام، يساعد على تسريب “الألمنيوم” إلى الطعام، بشكل يتجاوز الحد المسموح به طبقا لـ”منظمة الصحة العالمية”.

 

الحد المسموح به من الألومنيوم

أكدت الدكتورة “غادة” إن جسم الإنسان يقوم بفرز كميات صغيرة من الألومنيوم، وهو ما يجعل التعرض لكمية ضئيلة منه لا يسبب أى إشكال، وأكدت منظمة الصحة العالمية إن 40% هى قيمة الاستهلاك الآمن، بشكل يومى، لكل كيلو جرام من وزن الجسم، ويعنى ذلك أن الحد المسموح من الألومنيوم يكون “2400” ملليجرام، إذا بلغ وزن الشخص “60” كيلوجرام.

 

لكن يتعرض الكثير من الناس لأضعاف القيمة المسموح بها، لوجود الألمنيوم بالذرة، وبالجبن الأصفر، وفى الملح، وفى الأعشاب، والتوابل، والشاى، وأيضا تستخدم “كبريتات الألومنيوم” كمادة لتنقية مياه الشرب.

الألومنيوم يقلل معدل نمو خلايا الدماغ

وتبين من العديد من الدراسات التى تهدف للتعرف على مدى الخطورة التى تصيب الإنسان من التعرض المفرط للألمنيوم، والتى كشفت عن وجود تركيزات عالية جدا من الألومنيوم فى “أنسجة الدماغ” عند مرضى الزهايمر، وفى دراسة أخرى قامت بفحص عدد من “كبار السن” المصابين بمرض “الزهايمر”، والتى أكدت فى نتائجها إن الزهايمر مرض حديث ناتج عن التطور الصناعى، الذى يؤثر بالسلب على العظام، ومرضى القصور الكلوى، ويقلل من معدل النمو لـ”خلايا الدماغ”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *