الرئيسية / توب / تراكم شمع الأذن يسبب طنين الأذن وفقدان السمع

تراكم شمع الأذن يسبب طنين الأذن وفقدان السمع

كتبت نعمة القاضى

يعد “شمع الأذن” من الأشياء المهمة التى خلقها الله لتقوم بمهمة تنظيف الأذن، ولكن يصعب القيام بهذه المهمة عند العديد من الناس، خاصة عند كبار السن، حيث يتراكم الشمع، مما قد يتسبب للبعض فى العديد من المشكلات منها “السمعية”، وويسبب “الدوار”.

 

تراكم شمع الاذن

ويحدث هذا “التراكم الدهنى” عند كبار السن بصورة أكبر من التى تحدث عند الشباب، ومن الضرورى الاهتمام بهذه المشكلة، لأنها قد تشكل أخطارعلى صحة وحياة الإنسان.

 

وأكدت الأخصائية المعتمدة “للسمعيات” بـ”مجلس إدارة الأكاديمية الأمريكية لعلم السمع” “جاكى كلارك”، إن وجود الشمع بكميات كبيرة، فى “الأذن” يؤدى إلى فقدان “السمع”، وإلى حدوث “طنين” داخل الأذن، يسبب الإصابة بالدوار، عند بعض الأشخاص، وقد يتسبب فى الوقوع على الأرض.

 

 

تراكم الشمع يشبه الوباء

كما يرى الخبراء أجهزة السمع إن تراكم الشمع يشبه الوباء، ويوجد 3 من كل 5 أشخاص يعانون من انسداد كامل فى القناة السمعية.

 

أشار الباحثون اليابانون فى احدى الدراسات اليابانية التى أجريت عام 2014 ، إلى وجود تحسن ملحوظ فى حالة “اضطراب الذاكرة”، وفى حالة “السمع”، و”الإدراك” عند المسنين، وذلك بعد “إزالة مادة الصملاخ”  شمعية التى الموجودة فى “آذانهم”.

 

وطبقا لجمعية “طب الأذن والحنجرة”، إن 12 مليون شخص يقوموا بزيارة الأطباء سنويا،  بسبب مشكلة “تراكم شمع الأذن”، ويحتاج ما يقارب 8 ملايين شخص إلى “إزالة الشمع”.

 

ويختلط “شمع الأذن” بالغبار والأتربة، ويتكون من مادة “الصملاخ”، الذى تنتج من الأجسام لحماية  الأذن، وتنظيفها بشكل ذاتى عند عالبية الأشخاص، ولكن يوجد 10% من الأطفال، و20% من الأشخاص البالغين، يتراكم لديهم “شمع الأذن”، وأيضا يتراكم”شمع الأذن”، عند 30% من الناس عند تقدم السن، ويسد “القناة السمعية” بالكامل.

 

أفضل طريقة للتخلص من الشمع

أشار العديد من المتخصصون إلى أن أفضل طريقة للتخلص من “شمع الأذن” تركه كما هو، وعمل فحص دورى للأذن كل “6 شهور”، كما يجب على “المصابين” بالخرف إزالة “شمع الأذن” بشكل منتظم.

 

وتخفيف الشمع بـ”الماء” أو بقطرات الأذن، يساعد على “إزالتة”، وتظهر آثار “إزالة” شمع الأذن بالنسبة لكبار السن بشكل فورى.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *