الرئيسية / توب / الحمص غنى بالمعادن والفيتامينات يعالج الالتهابات المزمنة وينشط المخ

الحمص غنى بالمعادن والفيتامينات يعالج الالتهابات المزمنة وينشط المخ

كتبت نعمة القاضى

يتميز الحمص بالكثير من الفوائد الغذائية، ويزرع فى “الصيف”، و”الشتاء”، ويصنف من فصيلة “البقوليات”، ويعتبره الخبراء بديل عن اللحوم، وذلك لاحتوائه على نسب مرتفعة من “البروتين”، تعرف على فوائد الحمص.

 

الحمص يحسن المزاج ويساعد على النوم

وتناول الحمص للنباتيين الذى يعد من مصادر البروتين، المفيدة للجسم. ويقوم بتحسين “المزاج”، كما يساعد على “النوم”، لاحتوائه على “الأحماض الأمينية” بمعدلات مرتفعة، ويساعد أيضا على “نمو الشعر”، وترطيب البشرة، كما يستخدمه الناس للمساعدة على الحميات الغذائية التى تهدف إلى إنقاص الوزن، كما إن “الحمص” من الأغذية “الغنية” بـ”المعادن” التى يحتاجها الجسم، كما أنه غنى بـ”الفيتامينات”، و”البروتينات”، كما يوجد به “أحماض دهنية” لا تحتوى على “الكولسترول”.

 

ويعد الحمض من أحب “الأكلات الشعبية” عند الكثير من الناس، ويتناوله على “الإفطار” الكثير من الأسر فى العالم العربى، ويحتوى 100 جرام فقط من الحمص على 17.4 من الألياف، كما يحتوى على 19.30 من البروتين.

 

تناول الحمص للوقاية من السرطان

ويستخدم الحمص لعلاج الإصابة بالسرطان، والوقاية منها، ويحتوى الحمص على “أحماض أوميجا 3” التى تعالج “الالتهابات المزمنة”، ويحسن عمل الطحال، والقلب، ويعالج الحكة، وبحة الصوت، والصداع، حيث إن تناوله ينشط “الأعصاب”، وينشط عمل “المخ”، ويساهم فى علاج آلام الظهر.

 

الحمص يساعد على بناء العضلات

ينظم الحمص معدلات “السكر” لمرضى السكرى فى الدم، ويقوم بحماية “الجنين” من الإصابة بـ”التشوهات الخلقية”، لوجود حمض الفوليك، كما ينظم “حركة الأمعاء” ويعالج الإصابة بـ”الإمساك”، ويستخدمه الرياضيين لبناء “العضلات”، ويعد من الأغذية التى تفيد الأطفال فى حالة فطام الطفل، لتعويض ما فقده من العناصر الضرورية خلال هذه الفترة الصعبة.

 

أضرار الحمص

ومن الضرورى الحذر عند تناول الحمص حيث يصاب القليل من الناس بـ”حساسية الحمص” ومن البقول المشابهة له، حيث يؤدى إلى إحداث أضرار إذا كان الشخص يعانى من وجود “قروح بالمثانة”، كما إنه “صعب الهضم”، فى حالة ضعف “المعدة”، والإصابة بـ”الروماتيزم”، و”التهاب المفاصل”، و”النقرس”، أيضا ومرضى السكر.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *