الرئيسية / توب / طالب من سيوة يقدم ابتكار لصناعة تكييف بأقل التكاليف

طالب من سيوة يقدم ابتكار لصناعة تكييف بأقل التكاليف

كتبت نعمة القاضى

طفل من “واحة سيوة”، قدم ابتكار لجهاز “تكييف”، من مجرد بعض الإمكانيات البسيطة التى جلبها من البيئة المحيطة به، ويهدف الجهاز إلى القضاء على الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، فى الصيف.

 

المركز الأول للطالب بمسابقة “ابتكر وتعلم”

وأكد مدير “المركز الاستكشافى للعلوم” فى سيوة، محمد صالح عثمان، إن الطالب “يوسف أبوالقاسم” يدرس فى الصف الثانى الإعدادى، بمدرسة “أغورمى” الإعدادية فى سيوة، اكتشف أن “تصميمه” للنموذج الصغير الذى ابتكره لجهاز التكييف، فاز عن طريقه بـ”المركز الأول” فى مسابقة “ابتكر وتعلم”.

 

ادوات الجهاز متوفرة

وأشار صالح مدير المركز إن الطالب المخترع استخدم فى ابتكاره أدوات متوفره وبسيطة، وهى “علبة” صغيرة من البلاستيك، ووضع فيها العديد من “قطع الثلج”، قام بعمل عددا من الفتحات الصغيرة فى عدد من الأماكن المختلفة، وقاك باستخدام مروحة “جهاز الكمبيوتر” الذى يستخدمه، وقام بتوصيلهم معا بـ”سلك مناسب”، بالعلبة، وعمل الجهاز بكفاءه.

 

فكرة بسيطة

هى فكرة بسيطة، استخدم فيها يوسف العديد من الأدوات لمنزلية، وأكد الطالب “المخترع”، أن التصمم عبارة عن “نموذج أكبر” لـ”جهاز التكييف”، الذى سيتبنى فكرته المركز الاستكشافى للعلوم.

 

مميزات الجهاز

كما أشار مدير المركز الاستكشافي للعلوم بسيوة، إلى وجود 3 مميزات للجهاز:

1- أن الجهاز “صديق للبيئة”، ويتناسب مع الط بيعة الصحراوية.

2- يرشد استهلاك الكهرباء.

3- يكن تصنيعه بتكاليف يسيرة.

يسمح الاختراع لكل بيت فى سيوة باقتناؤه، حيث تشهد موجات من ارتفاع درجات الحرابرة الشديدة، التى تبدأ منتصف “أبريل” من كل عام، وإلى نهايات شهر سبتمبر، وبدأت فكرة الاختراع، نتيجة الشعور بالحرارة الشديدة، ويقوم الطالب المخترع عرض فكرته إلى المهندسين المختصين.

 

دفاية قليل التكاليف

كما أشار إلى أن الطالب “يوسف أبوالقاسم” لديه فكرة أخرى جديدة سيقدمها أيضا وهى اختراع “دفاية” قليلة “التكاليف”، وذلك باستخدام محركين، سيقوم بتحويل كل منهما من “الطاقة الحركية” إلى “طاقة حرارية”، للاستفادى منها فى “سيوة” خلال الشتاء.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *