الرئيسية / توب / طين البحر الميت يعالج مشكلات الصدفية والتهاب المفاصل وينشط الدورة الدموية

طين البحر الميت يعالج مشكلات الصدفية والتهاب المفاصل وينشط الدورة الدموية

كتبت نعمة القاضى

طين البحر الميت غنى بالفوائد، حيث يستخدم في علاج “المشاكل الصحية”، ويحوى على مجموعة من الخصائص المضادة للميكروبات، ويعالج أيضا بعض الامراض، الذى يصعب علاجها عن طريق الطبيب، تعرف على فوائد طين البحر الميت.

 

يعالج مشكلات الصدفية

يعالج العديد من مشكلات “الصدفية”بحسب ما أثبته الدرسات، والذى تبين أن وضع قناع منالطين الخاص بالبحر الميت فعال جدا فى علاج “الصدفية”،ويخفف من أعراض الالتهابات الخاصة بالمفاصل.

طين البحر الميت له القدرة على تقليل “آلام الظهر” المزمنة،وذلك بحسب ما كشفته الدراسة التي أجريت عام 2014،بأن طين البحر الميت ووضعها على “أسفل الظهر”5 مرات فىالأسبوع،مدة تصل إلى 3 أسابيعقادرة على تخفيف آلام منطقة الظهر بدرجة كبيرة.

 

 

يعالج التهاب المفاصل الروماتويدى

وأيضا يعالج طين البحر الميت “التهاب المفاصل الروماتويدى”، كما ينقى “البشرة”ويساعد على القضاء على “الجلد الميت، والشوائب العالقة فى الجلد، ووجود”ملح والماغنسيوم”والتي توجد في هذا الطين، يسبب زيادة “مرونة الجلد”، ويحميه من العوامل التي تؤثر فيها.

 

طين البحر الميتمضاد للميكروبات

يعالج طين البحر الميت مشكلات “حب الشباب”، والحد منها، أو تقليل ظهورها،والذى يرجع إلى خصائصه المضادة للميكروبات، وتبين أيضا أن طين البحر الميت قادر على تخفيف “آلام”إلتهاب المفاصل،بحسب نتيجة التجارب التي تم إجراؤها على مجموعة من الأشخاص الذين أصيبوا بـ”التهاب المفاصل”،ووجد أن قليل من طين البحر الميت الساخن ووضعه فوق المفاصل 20 دقيقة باليوم الواحد ل15 يوم يبدأ الشخص فى التحسن بشكل ملحوظ، والذى يزيد تأثيره إذا استمر العالج 3 أشهر.

 

ينشط الدورة الدموية

ويعد تدليك فروة الرأس بالطين، وتركه 10 دقائق، وغسلهمن الأشياء المفيدة جدا للشعر، ويعمل طين البحر  الميت على خفض “السيلوليت”،لقيام المعادن التى توجد فى الطين،  بتعزيز وتنشيط الدورة الدموية ومنها الكالسيوم، والماغنسيوم، والبوتاسيوم، والتى تعمل على تهدئة الأعصاب، والقضاء على “السيلوليت”،كما يساعد على طراوةالجلد.

 

ومن مميزات طين البحر الميت أنه يقلل توسيع مسام الجلد، ويقلل “التجاعيد” والإصابة بالخطوط الرفيعة، ويسبب الشعوربالانتعاش، ويقوى الشعر ويحميه من لإصابة بالتساقط،الوراثى،ومن “التوتر”، ويسبب تساقط الشعر انكماش “الأوعية الدموية”فى بصيلات الشعر مما يسبب”قطع إمدادات الطعام” و”الأوكسجين” ومنع وصول العناصر الضرورية ومنها “البروتين”، إلى “بصيلات الشعر”وتمنعه من النمو.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *