الرئيسية / توب / نقص فيتامين D يؤدى لزيادة التعرض لامراض القلب

نقص فيتامين D يؤدى لزيادة التعرض لامراض القلب

كتبت نعمة القاضى

يعد فيتامين “D” أحد الفيتامينات المهمة، التى يحتاجها الجسم، والتى تلعب الدور الأكبر فى الوقاية من أمراض عديدة، ويسبب نقصها التعرض للعديد من المشكلات، وظهور أعراض مرضية يعانى منها الحسم، تدل على نقص هذا الفيتامين، فما هى هذه الأعراض؟

 

وأشارت العديد منالدراسات إلى أن النقص فى فيتامين “”D والذى يتعرض له الشخص قد تؤدى إلى الإصابة بأمراض خطيرة، ولذلك يكون من الضرورى، تجنب الإصابة بنقص هذا الفيتامين.

 

فيتامين Dيقوى مناعة الجسم

يقوم فيتامين”D”بتنشيط جهاز المناعة فى الجسم، لتجنب الإصابة بالانفلونزا، ونزلات البرد،كما يزيد من نشاط “كرات الدم البيضاء” التى لها القدرة على هضم ومهاجمة البكتيريا، فيتامين”D” على إنتاج”السيتوكينات”،المضادة للالتهاب، و”الببتيدات”، القادرة على محاربة العدوى.

وثبت بالدراسات أن تناول “30”ميللى جرام من فيتامين”D” فى اليوم الواحد يسبب تراجع ما يوازى 42 %من إصاباتعدوى “الأنفلونزا”، بين الأطفال فى المدارس باليابان.

 

يؤدى النقص فى فيتامين”D”إلى زيادةأخطار التعرض للإصابة بأمراض “القلب”، و”الأوعية الدموية”3 أضعاف، وذلك بحسب ما جاء فى الدراسة،حيث يقلل فيتامين “D” من أخطار التعرض للوفاة،عند الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

نقص فيتامين”D” يؤدىللإصابةبالتصلب المتعدد

وكشفت الدراسات التى أجريت على الجيش الأمريكى، ولأول مرةوالذى شارك فيها 257 موظف، عنالصلة بين مستوياتفيتامين “D” فى “الدم” وبين خطر التعرض للإصابة بالتصلب المتعدد.

 

ومن الضرورى أن نعرف أن إصابات مرضالنوع الأول من “السكرى”،والتهاب المفاصل الروماتويدى، يصاب بها سكان البلاد الذى لديهم معاناهمن “نقص” فيتامين “D”.

 

الإصابة بالسرطان تزيد عند نقصفيتامين “D”

وفى احدى الدراسات التى أجراها فريق كندىوالذى شارك فيها”500″سيدة،مصابة بأورام فالثدى،وجد الفريق الطبى بعد متابعة حالتهن وجود ما يزيد عن ثلث النساء كانت مصابة بنقصفيتامين “D”، بنسب تزيد عن 40 %، وإصابة 25 %لديهن معدل طبيعى من هذا الفيتامين، كما إن الانتكاسة التى قد تحدث للنساء فى الإصابى بهذه الأمراض تحدث بشكل أسرع عند نقص فيتامين”D” إلى الضعف.

كما كشفت دراسة أخرى إن الإصابة بسرطان الثدى، ينخفض 25 % للنساء اللواتى لديهن مستويات عالية من فيتامين “D”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *