الرئيسية / توب / التعرض للشمس وإنتاج فيتامين D يفيد المصابين بقصور القلب

التعرض للشمس وإنتاج فيتامين D يفيد المصابين بقصور القلب

كتبت نعمة القاضى
يعد فيتامين Dمن أكثر الفيتامينات أهمية لصحة الجسم، وعلى كل شخص التعرض لضوء الشمس الذى يساعد على إنتاج هذا الفيتامين، فى الجلد، وما بين الدراسات التى تشير إلى أهميته وبين الأخرى التى تشير إلى أن مكملات الفيتامين لا تحسن كثافة العظام، رحلة مع فيتامين D.

أشار العديد من الباحثون إلى أن “فيتامين D” قد يساعد المرضى المصابين بقصور فى القلب، وذلك كما توصلت أحدى الدراسات الطبية بعد إجراء العديد من التجارب الذى كشفت قدرة “المكملات الغذائية” التى يوجد بها “فيتامين D” أن تساعد “مرضى قصور القلب” على الشفاء.

شارك فى الدراسة 163 شخص مصابين بقصور فى القلب، تبين أن هذا الفيتامين ينمو فى الجلد فى حالة التعرض لضوء الشمس، والذى رفع قدرة القلب مرة أخرى على “ضخ الدماء” فى جميع أجزاء الجسم.

وأشار الفريق الطبى بمستشفيات “جامعة ليدز التعليمية”، إلى أن نتائج الدراسة مذهلة، وبحسب الدراسة التى تجد فيتامين D يلعب الدور الحيوى فى صحة العظام والأسنان، ويعانى من النقص فى هذا الفيتامين عدد كبير من الناس.

وأكد “كلاوس ويت”، المختص بأمراض القلب، إن قدرة الجلد على “إنتاج” فيتامين D تتراجع بسبب تقدم العمر، قيم الباحثون الآثار الصحية لهذا الفيتامين على المرضى بقصور القلب، والذى لا يتمكن فيها القلب من ضخ الدم إلى سائر أنحاء الجسم، جيدا، واعتمد الأطباء على تقييم كمية الدم التى تصدر من القلب كل نبضة، فوجد الأطباء تحسن فى ضخ القلب للدم.

وأكد “كلاوس ويت” إن هناك تقدم كبير ورخيص للغاية، ولا يوجد له أعراض جانبية، ويحسن حالة المرضى بشكل مذهل، حيث كشفت البيانات تحسن فى وظائف القلب، وتستجيب كل خلية من الخلايا الجسدية إلى هذا الفيتامين.

جدير بالذكر الإشارة التى صدرت للعديد من الباحثون مؤخرا إلى ضرورة مراجعة “81” دراسة سابقة، وتناولها لتأثيرات فيتامين “D”، وحده بدون تناول أى من المكملات الغذائية الأخرى، وبعد تحليل مجموعة تلك “الدراسات” وجد أن تناول مكملات الفيتامين “D”، لا تسبب الوقاية من “الإصابة بالكسور”، أو الحوادث الذى يتعرض لها الشخص بالسقوط، كما أنه لا يحسن كثافة العظام.

ولا توجد “مكملات فيتامين “D” إلا فى عدد أقل من الأطعمة، ويلجأ الكثيرون إلى تعزيز دور “الحليب”، وباقى المنتجات الغذائية الذى يوجد فيها هذا الفيتامين، ومن الضرورى ألا ننسى أن الشمس هى أفضل مصدر من المصادر الفاعلة لإنتاج فيتامين “D”.

ولابد من الإشارة إلى أن أكثر الأشخاص الذين يتعرضون إلى الإصابة بنقص هذا الفيتامين، هم الأشخاص الذى ينقص لديهم الفرص للتعرض للشمس، ومنهم النزلاء بأدوار “الرعاية الصحية”، و”الأطفال” الصغار، الأمر الذى قد يعرضهم إلى الإصابة بالكساح، وقد نشرت نتائج هذه الدراسة فى “مجلة ذى لانست – السكرى والغدد الصم”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *