الرئيسية / توب / دراسات طبية تحذر من السمنه عند المراهقين تؤدي للإصابة بالسرطان

دراسات طبية تحذر من السمنه عند المراهقين تؤدي للإصابة بالسرطان

 

كشفت دراسة حديثة أن البدانة لدى المراهقين ترتبط بالكثير من المشاكل الصحية، ومن أهمها زيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

وتتبع باحثون قرابة مليوني رجل وامرأة لأكثر من 20 عاما، وبالمقارنة مع مشاركين كانت أوزانهم طبيعية خلال فترة المراهقة، فإن الرجال الذين عانوا من البدانة في سن المراهقة باتوا عرضة بواقع 3 أمثال لخطر الإصابة بسرطان البنكرياس في فترة الشباب، بينما زاد معدل الخطر بواقع 4 أمثال لدى الفتيات اللواتي عانين من زيادة الوزن خلال المراهقة.

وقال أحد الباحثين المشاركين في الدراسة إنه برغم أن البدانة كانت دوما تعتبر أحد عوامل الخطر في الإصابة بسرطان البنكرياس، فإن قوة هذا الارتباط وأسبابه أقل وضوحا.

وأضاف: “من الصعب للغاية دراسة مثل هذا الفارق في الوقت بين السبب المفترض والتأثير الذي يحدث في وقت لاحق من العمر”، وتابع: “من الضروري التأكيد على أن محاربة البدانة أمر مهم لأسباب أخرى أهمها علاج أمراض القلب والوقاية منها”.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن واحدا من كل 5 أطفال ومراهقين في العالم يعاني من زيادة الوزن أو البدانة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *