الرئيسية / توب / جامعة المنصورة تبحث استعدادات انطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة “الرئيس”  للقضاء على فيروس سي

جامعة المنصورة تبحث استعدادات انطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة “الرئيس”  للقضاء على فيروس سي

 

كتبت هند عادل

عقد الأستاذ الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس جامعة المنصورة  لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة اجتماعا لبحث الاستعدادات وآليات التنسيق مع كافة القطاعات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني والنقابات وأعضاء مجلس النواب بمحافظة الدقهلية استعداداً لتنفيذ  المرحلة الثالثة من الحملة القومية للقضاء على فيروس سي بالتعاون مع وزارة الصحة والتى ستبدأ بالمحافظة خلال الفترة من 1 مارس الى 30 ابريل 2018 مستهدفة ما يقرب من 3.3 مليون مواطن بالمحافظة.

 

حضر الاجتماع كلا  من: أ.د فرحة عبد العزيز الشناوى رئيس المجلس القومي للمرأة بالدقهلية ،السيدة أ.د ماجدة نصرعضو مجلس النواب ، أ. د نسرين صلاح عمر وكيل كلية الطب ،محمود نبية حسانين عضو مجلس النواب ، نبيل الجمل عضو مجلس النواب ، أ/ السيد عبد الفتاح يوسف  وكيل وزارة التضامن ، د/ ابراهيم الزيات نقيب الاطباء بالدقهلية ، السيد د/سعد عبد اللطيف ، وكيل وزارة الصحة ، وعدد من ممثلي وزارة الصحة والمستشفيات وشركات الأدوية

وتم وضع خطة المحافظة لتنفيذ  الحملة القومية لفيرس سي والتى دعا لها سيادة رئيس الجمهورية وتنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة السيد رئيس الجمهورية للقضاء على فيرس سي والكشف عن الأمراض الغير سارية تحت شعار 100 مليون صحة وذلك للعدد المستهدف فحصه يوميا بالمحافظة وهو فحص فيروس سي للفئات العمرية الأكبر من 18 عام من الجنسين من لم يسبق لهم العلاج وكذلك الأمراض غير السارية للفئات العمرية من 18 عام من الجنسين.

 

و أشار الأستاذ الدكتور محمود محمد المليجي الى اهمية البدء بالحملات الترويجية  للحملة  ومشاركة كافة المستويات داخل وخارج الجامعة للوصول الى الهدف المتوقع من الحملة بالمحافظة مع التركيز على جاهزية الجامعة جاهزة للقيام بدورها ومستعدون لاى دعم للحملة و توفير كل ما تحتاجه الحملة سواء داخل أو خارج الجامعة مع الاشارة إلى اعتبار الاجتماع فى حالة انعقاد دائم لحين الانتهاء من الحملة بنجاح وتحقيق الهدف.

 

وأوضح الدكتور سعد مكى  وكيل وزارة الصحة بالدقلية ان الحملة تستهدف حوالى 60 الف مواطن يوميا وانه قد تم تجهيز 1000 فريق عمل  منتشرة فى المحافظة لاجراء هذه الفحوصات.

 

وقد أشارت الدكتورة فرحة عبد العزيز الشناوى الى اهمية بدأ العمل فى التجهيزات اللوجيستيه داخل الجامعة لبدء الحملة وكذلك تحديد عدد محطات العمل وأوضحت ان الحملة فرصة عظيمة جدا ويجب الاستفادة منها وكذلك اهمية الوقاية بعد الحملة لمنع انتقال العدوى وانتشارها مرة أخرى

وقد تمت الاشارة لضرورة عمل حملة اعلانية قبل وأثناء الحملة داخل الجامعة من خلال اتحادات الطلاب وادارات الاتصالات والاسر والجمعيات العلمية وعمل اجتماع مع قادتهم للترويج للحملة، وكذلك الى اهمية وجود اساليب تحفيزية للمواطنين للاشتراك فى الحملة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *