الرئيسية / توب / تعرف على فوائد شجرة السدر

تعرف على فوائد شجرة السدر

كتبت نعمة القاضى
تعد “شجرة السدر” من العائلة “النبقية”، والتى تتكون من 600 نوع، ويوجد 3 أنواع من “شجرة السدر”، يدخل ضمنها “أشجار النبق”، وتزرع فى مصر، منذ “العصور الفرعونية” القديمة، وتوجد فى سيناء، والساحل الشمالى، وسوهاج، والإسكندرية، تعرف على الفوائد الطبية لـ”شجرة السدر”.

الإفراط فى تناول النبق يؤدى إلى الإجهاض
تستخدم فى علاج النبق لعلاج “التهابات المفاصل”، وذلك بـ”هرس” الثمار، واستخدامها فى رش “المفاصل” ببخاخات، كما تعالج “الأسنان” و”التهابات اللثة”، وينصح الخبراء بعدم “إفراط” الحوامل فى تناول “النبق”، لأنه يؤدى إلى الإجهاض، وفقدان الجنين.

ثمار النبق غنية بالمواد الغذائية
تحتوى شجرة “النبق” على مجموعة من المواد الغذائية، كما تحتوى القشرة على العديد من “الفيتامينات”، منها فيتامين “C”، و”الرامنوكسانتين”، والعديد من “الأحماض” المهمة، أهمها حمض “الكريز”، و”فانى”، كما تحتوى على “الفران جولا إيمودين”، و”جلوكوزيدات انثراكينونية”، وأهم أنواعها “الرامنوكاثرين”.

فوائد صحية لنبات النبق
أشارت العديد من “الدراسات”، والأبحاث العلمية، إلى وجود مجموعة من المواد الغذائية فى ثمار “النبق”، تتشابه مع المواد التى توجد فى “الحبوب”، ولذلك كان يطلق عليها “الحبوب الغير حقيقية”.

فوائد السدر
تصنع أثاث المنزل من أشجار النبق، لإنتاجه خشب قوى جدا، يستخدم فى أعمال البناء، ويعالج نبات “النبق” العديد من “الأمراض الصدرية”، وحالات “التهاب المفاصل”، ويعالج الأمراض الجلدية، والإسهال، كما يعالج “الحصبة”، و”الحمى”، و”الصداع”، و”تورم الثدى”، و”التهاب الكبد”، وكان يخلطه الأطباء بالخل لعلاج “لدغ الثعابين”.

يستخدم “السدر” فى صناعة، “عسل السدر”، ويحتوى على مجموعة من “القيم الغذائية”، التى تساعد على وقاية الجسم من الإصابة بـ”الميكروبات”، التى تهاجم الجسم.

تساعد “ثمار النبق” على القضاء على “الديدان”، وغازات البطن، والديدان الحلقية، وذلك بشراب مغلى أوراق السدر، التى تساعد على “تنقية الدم”، كما إنها “تطهر المعدة”.

تساعد أوراق السدر على علاج “اضطراب الجلد”، كما تساعد على سرعة “التئام الجروح” التى تصيب الجلد، وتعمل كفاتح للشهية، وهى من النباتات القادرة على التخلص من “حرقة المعدة”، بعصر النبات وخلطه بالسكر، ويساهم نبات السدر فى تنشيط الجسم.

جدير بالذكر أن “شجرة السدر” تحتوى فى مرحلة النمو على العديد من “المواد القابضة”، أما مرحلة ما بعد “النمو”، يكون لها طعم شهى جدا، ويوجد داخل الثمرة “بذرة” واحدة، يغطيها طبقة خارجية لحمية، ولها العديد من الأسماء، منها “السدر”، و”زفزوف”، و”زجزاج”، و”النبق”، و”أدرج”، و”عرق”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *